أكد أحمد حسام " ميدو " المدير الفنى السابق لنادى الإسماعيلى على ان عودته لقيادة فريق الدراويش يعد أمر مستحيل وانتهى تماماً بالنسبة له ، مشيراً إلى ان الاسماعيلي به قنابل موقوته تعرقل أى مدير فنى.

 وكان احمد حسام " ميدو" قد اعلن تقديم استقالته من تدريب الإسماعيلى عقب هزيمة الفريق بهدف دون رد أمام بتروجيت.

 وقال أحمد حسام " ميدو " فى تصريحات تلفزيونية الإثنين :"  موضوع الإسماعيلى بالنسبة لى انتهى ،  توليت قيادة الفريق ونجحت فى وقت قياسي فى بناء فريق قوى ومتميز لنادى الاسماعيلي ".

 وواصل ميدو: " هناك قنابل موقوته وموجوده داخل الاسماعيلي ، نجحت فى التعامل معها ".

 وأضاف " حسنى عبد ربه صدر لى مشكلات لا حصر لها بالفريق وعلى الرغم من ذلك يخرج لوسائل الاعلام ليقول العكس ومنها على سبيل الحصر اعلان رفضه التعاقد مع شيكابالا فى الوقت الذى سعت ادارة الاسماعيلى لحسم الصفقة ، ودخوله فى أزمة على شارة قيادة الفريق مع محمد صبحى ، وهزاره الثقيل وتعديه على محمد صبحى اثناء عودة الفريق بعد الفوز على الاتحاد بالاسكندرية ".

 وأكمل " مواقف عبد ربه لم تتوقف عند هذا الحد بل امتدت لقيام شقيقه طارق بسب احمد سمير فرج الذى قام بدوره برفع دعوى قضائية ضد شقيق اللاعب  و، خرج عبد ربه بشكل غير مقبول خلال مواجهة المحلة ".

 واستطرد " اشركت عبد ربه فى 6 مباريات على الرغم من ظهوره بمستوى متميز وذلك من اجل الارتقاء بمستواه الا انه خرج ليتحدث فى الامور الفنية وهو جزء ليس فى اختصاصه من خلال احدى المداخلات التلفزيونية ".

 واتبع " حسنى عبد ربه لا يريد الخروج من الملعب وكأنه منصوص بتعاقده اللعب دون الخروج من المستطيل الاخضر ".

 واختتم ميدو: " لم أوقع على عقود مع الاسماعيلى واحترامى له ولمجلس ادارته منعنى من قبول عرض الزمالك ".