عاقب فريق أرسنال الإنجليزي ضيفه مانشستر سيتي بالفوز عليه بنتيجة (2-1) بعد أن أهدر الفريق السماوي عدة فرص للتسجيل وقت أن كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي في الشوط الأول، وذلك في ختام مباريات الجولة 17 في البريميرليج.

الفوز رفع رصيد أرسنال إلى 36 نقطة ليضغط على ليستر سيتي متصدر البريميرليج برصيد 38 نقطة، ويتجمد رصيد السيتي عند 32 نقطة في المركز الثالث بعدما تلقى خسارته الخامسة هذا الموسم.


عكس الاتجاه

بدأت المباراة بضغط من أرسنال في وسط الملعب وتمركز دفاعي جيد من مانشستر سيتي، وشهدت الدقيقة 7 التهديد الأول عن طريق ديفيد سيلفا الذي سدد من خارج منطقة الجزاء وعلت العارضة.

وفي الدقيقة 10 حاول السيتي مجدداً بعرضية من كولاروف أبعدها الدفاع لتصل إلى فيرناندينيو الذي سدد قذيفة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى فريق أرسنال.

وسيطر مانشستر سيتي تماماً على وسط الملعب واستحوذ على الكرة وواصل محاولاته على مرمى أرسنال بتسديدة قوية في الدقيقة 23 عن طريق دي بروين لكن الحارس تشيك تصدى لتسديدته وحولها لركنية.

وفي هجمة مرتدة سريعة كاد دي بروين أن يسجل هدف أول في الدقيقة 32 بعد تمريرة من الخلف لمسها أجويرو باتجاه دي بروين الذي انفرد من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر بقليل.

وعلى عكس اتجاه اللعب تماماً سجل الإنجليزي والكوت هدفاً في الدقيقة 33 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء من هجمة مرتدة لتعانق الكرة شباك الحارس جو هارت.

وسجل جيرو هدفاً ثانياً لأرسنال في الدقيقة 45 بعد تمريرة من أوزيل إلى الفرنسي في منطقة الجزاء ليسدد قوية بيسراه وينهي الشوط بقذيفة في شباك هارت معلناً عن هدف ثاني.

ملخص الشوط الثاني

واصل السيتي ضغطه وسيطرته واستحواذه مع بداية الشوط الثاني لكن دون تسجيل هدف في الدقائق الأولى ليظل متأخراً بثنائية الشوط الأول التي سجلها أصحاب الأرض.

وكاد أوزيل أن يصنع ثالث الأهداف في الدقيقة 53 عن طريق تمريرة عرضية رائعة قابلها كامبل بتسديدة من أمام مرمى هارت لكن كرته على العارضة بقليل.

وواصل هارت تألقه في الدقيقة 59 وأنقذ هدف مؤكد من انفراد تام لأرسنال ليستمر تأخر مانشستر سيتي بهدفين فقط، وبعدها يخرج أجويرو ويدخل بدلاً منه ويلفريد بوني.

وكاد رامزي أن يسجل في الدقيقة 69 بعد أن حصل على الكرة في منطقة جزاء السيتي وسط حصار من ثلاثة لاعبين ومع ذلك نجح في المراوغة والتسديد لكن كرته كانت بعيدة عن مرمى هارت.

وانطلق البديل الأسباني خيسوس نافاس في الدقيقة 78 من الجهة اليمنى وكان قريباً من الانفراد لكنه لعب عرضية أرضية باتجاه بوني القادم من الخلف لكن شتتها الدفاع.

وسجل يايا توريه هدفاً رائعاً في الدقيقة 82 بعد تمريرة من سانيا على حدود منطقة الجزاء قابلها بتسديدة مباشرة بيسراه عانقت الزاوية اليمنى للحارس تشيك ليعلن عن تقليص الفارق.

وأهدر ويلفريد بوني هدف التعادل في الدقيقة 83 بعد تمريرة من دي بروين داخل منطقة الجزاء قابلها باستلام وتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بيتر تشيك.

وانطلق يايا توريه في وسط الملعب ولعب تمريرة واحد اثنين لتصله الكرة في منطقة الجزاء وسط ضغط دفاعي كبير في الدقيقة 87 لكن يايا حاول لمس الكرة بيسراه بصعوبة لتتحول إلى ضربة مرمى.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا

ويمكنكم متابعة اللقاء دقيقة بدقيقة بالضغط هنا