أعرب رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو جريت اليوم عن شعوره بـ"الحزن" من عقوبة الإيقاف ثمان سنوات التي فرضت على مواطنه ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) من قبل لجنة القيم بالاتحاد الدولي (فيفا)، مشيرا إلى أنه "أمر لا يصدق".

وقال لو جريت في بيان نشرته وسائل الإعلام الفرنسية "هذا الإيقاف يحزنني كثيرا، ويبدو لي أمرا لا يصدق".

وأشار المسئول إلى أنه على الرغم من هذا لا يشعر بالدهشة لأن "المتحدث باسم لجنة القيام كان سبق وقال أنه سيوقف لعدة سنوات".

وأضاف المسئول "ميشيل بلاتيني حوكم بشكل مسبق وهو أمر لا يصدق من وجهة النظر القانونية، على الرغم من هذا لدي ثقة.. لا يزال أمامه فرصة للنقض، بشكل رئيسي أمام محكمة التحكيم الرياضي".

وأكمل لو جريت "بلاتيني خصص حياته لكرة القدم وقام بأشياء كبيرة لـ(ويفا) وسيواصل الكفاح".

يشار إلى أن العقوبة التي تحرمه هو ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جوزيف بلاتر من الابتعاد عن أي عمل يرتبط بكرة القدم لمدة ثمان سنوات تسري بصورة فورية وعلى الصعيدين القومي والدولي.