يرى لاعب كرة القدم الهولندي المعتزل إدجار ديفيدز، أحد مقدمي الإعلان عن المرشحين النهائيين لجائزة الكرة الذهبية 2015 الشهر الماضي، إن الأرجنتيني ليونيل ميسي "حالة فريدة" معتبرا أن "على البقية انتظار تداعيه"، مبرزا في الوقت نفسه الإمكانيات التي يتمتع بها كريستيانو رونالدو.

وقال ديفيدز في تصريحات لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) "أمر لا يصدق ما حققاه حتى الآن، وما يواصلان تحقيقه. يعجبني رونالدو، لأنه استثنائي: فهو يعمل بمنتهى الجد. عندما لا يكون ميسي في أفضل حالاته، يكون هو حاضرا دائما، في حالة استعداد".

لكن هوية الفائز في حفل يوم 11 يناير المقبل في زيورخ واضحة لديه تماما "إذا كان في أفضل لياقة لديه، تكون غالبية الأصوات لميسي. ما يقوم به غير عادي. إنه حالة فريدة. على البقية الانتظار حتى يتداعى أداؤه بعض الشيء".

وخلال 23 عاما في مشواره الاحترافي، لعب "بيتبول" كما يطلق على اللاعب الهولندي إلى جانب بعض من توجوا بالجائزة الرفيعة، بداية من الفرنسي زين الدين زيدان عام 1998 ، الذي يحمل له ذكرى لا تنسى.

ويتذكر ديفيدز (42 عاما) ذلك الموسم بقوله "فاز بالجائزة، وبعدها بيومين ظهر في مقر تدريبات يوفنتوس ومعه هدية لكل فرد في الفريق، بما في ذلك عامل الملابس، والسيدة التي كانت تساعدنا في المسائل الإدارية. لن أنسى ذلك ما حييت. هذا هو زيدان".

كما لعب الهولندي المعتزل إلى جانب فائزين آخرين بالجائزة مثل الليبيري جورج ويا والبرازيلي رونالدينيو.