أفردت عدد كبير من الصحف العالمية مساحة للحديث عن القرار الذي صدر من مرتضى منصور بشأن العودة لخوض مباريات الدوري.

وكان الزمالك قد أعلن انسحابه يوم الأحد من بطولة الدوري في بيان رسمي اعتراضا على التحكيم قبل أن يعود رئيس الزمالك مرتضى منصور ويؤكد مشاركة الفريق في مباراة غزل المحلة الأربعاء في الدوري.

وتحدث عدد كبير من الصحف الأوروبية حول عودة الزمالك لبطولة الدوري.

وعنونت صحيفة اوجوجو البرتغالية  :" الزمالك لم يستسلم ، ويؤكد وجود فساد".

في الوقت الذي المحت فيه صحيفة Mais Futebol البرتغالية أن الزمالك تراجع عن قرار الانسحاب بسبب الخوف من العواقب التي قد تحدث بسبب هذا القرار وهو الهبوط لدوري الدرجة الرابعة.

في الوقت الذي تناولت صحيفة Lainformacion الصادرة بالإسبانية أن الزمالك قرر التراجع عن قرار الانسحاب إلا أنه قرر تقديم شكوى للنائب العام ضد قضايا فساد في الاتحاد المصري لكرة القدم.

فيما تحدث موقع اذاعة ار اف أي عن عودة الزمالك للدوري بعد قرار الانسحاب كما تم التأكيد على أن رئيس الزمالك قرر فتح ملف الفساد من خلال شكوى للنائب العام.

فيما عنونت صحيفة ليكيب الفرنسية أن الزمالك "غير" رأيه وقرر عدم الانسحاب من بطولة الدوري المصري.