صرح ستيف بروس المدير الفني لهال سيتي الانجليزي أنه يخشى من فكرة رحيل أحمد المحمدي واللاعبين البارزين في الفريق خلال يناير القادم للانضمام إلى أحد أندية البريميير ليج.

وينتهي تعاقد المحمدي وعدد من نجوم هال سيتي في الصيف القادم وهو ما يسمح لهم بالتوقيع لأي نادي في يناير القادم دون الرجوع لإدارة هال سيتي.

وحصل المحمدي وعدد من زملائه في الفريق على عروض من أندية البريميير ليج من أجل الانضمام لأحدهما في يناير المقبل، ومن أبرز تلك الأندية بورنموث واستون فيلا، بالإضافة إلى فريق الشامبيونشيب كوينز بارك رينجرز.

وقال بروس في تصريحاته لهال ديلي ميل ردا على فكرة رحيل نجومه في يناير القادم :"أشعر بالقلق من هذا.. لا نرغب في رحيل أي من اللاعبين الأساسيين في يناير."

وقام بروس بإبعاد المحمدي عن عدد من المباريات واتهمه بعدم التركيز مع الفريق في المباريات وانشغاله بالحديث إلى وكلاء اللاعبين من اجل الرحيل عن الفريق، إضافة إلى رفضه التجديد.