طالب الهولندي جوس هيدينك، المدير الفني الجديد لتشيلسي الإنجليزي لاعبيه بتقييم أنفسهم للخروج من أزمة النتائج الحالية التي يعاني منها (البلوز) والتي أطاحت بمدربه السابق، البرتغالي جوزيه مورينيو بعد أن أصبح الفريق قريبا من مراكز الهبوط.

وقال هيدينك، في أول مؤتمراته الصحفية، "لم يكن ينبغي أن أتولى المهمة في منتصف الموسم، هذا يعني أن الأمور لا تسير على نحو جيد. ولكن على الرغم من هذا أنا سعيد بعودتي. قبل سنوات كنت في نفس الوضع".

وكان النادي الإنجليزي قد أعلن في 19 من الشهر الجاري تولي هيدينك (69 عاما) مهمة تدريب الفريق بصورة مؤقتة للمرة الثانية، حيث سبق وأن أدار الفريق خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من موسم 2008/2009 بديلا للبرازيلي لويز فيليبي سكولاري.

وقبل ست سنوات، قاد هيدينك الفريق للتتويج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، والوصول إلى نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي وأنهى الفريق ذلك الموسم في المركز الثالث بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وأكد "التقيت مع الفريق وتحدثنا قليلا عن الماضي، وعن السبب الذي جاء بي هنا، والوضع الحالي للفريق. ولكنني أخبرتهم بأن هذه الأمور واردة في كرة القدم، وأنني أريد منهم أن ينظروا إلى المرآة، ليس لثانية، وانما لفترة".

ويحتل الفريق، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حاليا المركز 15 بالبطولة، بفارق ثلاث نقاط عن مراكز الهبوط.

وشدد هيدينك على أن الفريق سيحاول انهاء الموسم في المراكز الأربعة الأولى، وهو ما اعتبره "ممكن حسابيا"، ولكنها ستكون مهمة "صعبة للغاية".

وأضاف "الدوري الإنجليزي الممتاز منافسة قوية للغاية. هنا يمكن لأي فريق أن يتغلب عليك. انهاء الموسم في المركز الرابع ممكن حسابيا، ولكنه سيكون أمرا صعبا للغاية، مستبعدا اجراء صفقات خلال موسم الانتقالات الشتوية بصورة مبدئية.

وأوضح "سنرى ما سيحدث خلال هذه الأيام. المهم الان هو محاولة تقديم أفضل ما لدينا خلال المباريات الأولى".

وأبرز دور مورينيو، مشيرا "إذا نظرت في احصائياته خلال السنوات الماضية سترى أنها مبهرة. فاز بالكثير من الألقاب. ورغم ذلك فإن هذه الأمور واردة في كرة القدم".

وأردف "الان أتمنى أن تساند الجماهير الفريق كما فعلوا في المباريات السابقة. حان وقت اتخاذ اللاعبين المبادرة".