أكد التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي أنه لا يشعر بالقلق بشأن مستقبله بعد ما تردد من أنباء حول أن الإسباني بيب جوارديولا سيحل محله اعتبارا من الموسم المقبل، رغم إشارته إلى أنه لا يمكن لأي شخص أن "يجلس مكانه".

وقال بيليجريني في تصريحات نشرتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية "لا أعتقد أن اللاعبين يلعبون من أجل المدرب. إنهم يلعبون من أجل الفريق ومن أجل أنفسهم لأنهم يريدون الفوز. لا أعتقد أن هذا يشكل فارقا بالنسبة للاعبين وخاصة مع العلم أنني أدرك طريقة تفكيرهم".

وأضاف "لماذا أنتم دائما تقلقون على مستقبلي. أنا لست قلقا على نفسي"، وذلك على الرغم من تصريحه لاحقا بأنه "بالتأكيد لا يمكن لأي أحد أن يجلس مكاني. العلاقة مع اللاعبين مهمة".

وتابع "لديك علاقة جيدة وهذا أهم أمر لتصبح مدربا جيدا ولكنني لا أعتقد أن لاعبا محترفا سيواجه مشكلات إذا قرأ أشياء قد تحدث العام المقبل.. وإذا حدث العكس فهم ليسوا لاعبين محترفين. أنا واثق من أنه لا يوجد أي فرد في الفريق لديه مشكلات أو شكوك حول ما نفعله وبعد ذلك سنرى ما سيحدث".

وأضاف "ولكن في هذه اللحظة لا أفكر في الحديث عن مستقبلي بل أفكر في الفوز بالمباريات والألقاب. أركز في الفريق والعمل. كم يصعب فهم هذا؟".

وتأتي تصريحات بيليجريني بعد أن كشفت مجلة (كيكر) الألمانية أمس أن جوارديولا سيتولى تدريب المان سيتي اعتبارا من الموسم المقبل ولمدة ثلاثة مواسم، رغم أن عقد بيليجريني مع الفريق الإنجليزي يمتد حتى عام 2017.

يذكر أن مسألة ربط جوارديولا بمانشستر سيتي متداولة بشدة منذ أسابيع في وسائل الإعلام الألمانية والبريطانية والإسبانية، على الرغم من أن مسألة رحيل المدرب عن بايرن بنهاية الموسم الجاري لم تعلن رسميا سوى يوم الأحد.