أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك رفضه التام لفكرة إعادة بناء المدرجات التي تم هدمها في ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة الخاص بتدريبات الفريق، نظرا للتكلفة الكبيرة التي تصل إلى 400 مليون جنيه.

وقام  الزمالك بهدم المدرجات بعدما صدر قرار من الحي بضرورة هدمها بسبب عدم قدرتها على تحمل تواجد أي جماهير، باعتبارها آيلة للسقوط.

وأفاد مراسل يالاكورة أن منصور رفض فكرة إعادة بناء المدرجات من جديد كونها ستتكلف 400 مليون جنيه، وهو ما لا يقدر النادي على دفعه في الوقت الحالي.

ويُنتظر أن يتسلم الزمالك ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة يوم الثلاثاء القادم بعد الانتهاء من كافة أعمال الهدف، ليعود الفريق من جديد لممارسة المران داخل النادي بشكل طبيعي.

وأشار منصور إلى أن إعادة البناء لن تحقق عائد مادي للفريق خاصة وأن الملعب يستخدم في التدريبات فقط.