تعاود كرة القدم البريطانية وقوفها على هامش التوقف المعتاد الذي تشهده باقي البطولات المحلية في أوروبا، وبعيدا عن تقليص المنافسات في ملاعبها خلال أعياد الميلاد.

فستشهد ملاعب الكرة في إنجلترا وأسكتلندا وأيرلندا وويلز استمرار إقامة المباريات. بينما تقرر تعديل موعد فترة التوقف في تركيا وبلجيكا لتصبح في يناير/كانون ثان المقبل. أما باقي الدوريات وباستثناء روسيا فستتوقف خلال الأعياد الشتوية.

لكن دوريات مثل الإسباني والألماني ستشهد هذا العام وعلى غير العادة تقليص فترة العطلة في ديسمبر. فضلا عن أن ضيق الوقت مع قرب إقامة نهائيات يورو 2016 أدى ضمن أسباب أخرى لتقليص فترة التوقف.

وعلى مستوى البريمير ليج فستقام ثلاث جولات منه في أسبوع، من بينها تلك المعروفة باسم يوم الصناديق (بوكسينج داي)، حيث تلعب هذه الجولة كاملة يوم 26 ديسمبر أي بعد يوم واحد من عيد الميلاد.

والأسابيع المضغوطة من الدوري الإنجليزي هي الـ18 و19 و20. حيث ستستمر المنافسات حتى الثاني من يناير/كانون ثان، وبعد ذلك بأسبوع تنطلق الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

كما يتكرر نفس الأمر في أسكتلندا، حيث وصل الفارق بين سيلتك وأبردين في جدول الدوري إلى نقطة واحدة، وقد أقيمت الجولة الـ18 من الدوري المحلي في 19 من الشهر الجاري. ومن المنتظر أن تستأنف المنافسات يومي 26 و29 ديسمبرالجاري، ثم الثاني من يناير/كانون ثان المقبل لإنهاء ثلاثة أسابيع.

على أن نهاية العام ستشهد في سابقة فريدة من نوعها انضمام الليجا الإسبانية تقليص فترات العطلات الطويلة كما كان الحال سابقا. فقد قرر الاتحاد الإسباني أن تقتصر عطلة أعياد الميلاد على 10 أيام فحسب. وهو استثناء للموسم الجاري فقط.

وبالفعل أقيمت في 20 من الشهر الجاري مباريات الأسبوع الـ16 ، ومن المتوقع أن تعود كرة القدم الإسبانية في 30 ديسمبر، على أن تجرى مباراة كذلك عشية رأس السنة بين فياريال وفالنسيا.

وتعود الليجا في الثاني من يناير 2016 ثم التاسع من نفس الشهر. بينما تقام يومي الخامس والسادس مباريات الذهاب في دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا.

بالمثل، تقلصت فترة عطلة أعياد الميلاد في ألمانيا. حيث سيمتد توقف المنافسات الكروية لشهر واحد، بعد التوقف في 19 من الشهر الجاري وبفارق ثماني نقاط بين بايرن ميونخ وأقرب ملاحقيه بروسيا دورتموند في البوندسليجا.

ويستأنف الدوري الألماني في 22 يناير المقبل بمواجهة هامبورج وبايرن ميونخ.

أما إيطاليا فقد توقفت المنافسات بها في 20 من الشهر الجاري، على أن يعود الدوري المحلي في الخامس من يناير بديربي جنوى بين جنوى وسامبدوريا.

وتوقف الدوري الفرنسي في نفس اليوم أيضا، لكنه سيعود في الثامن من يناير بلقاء حامل اللقب ومتصدر الترتيب باريس سان جيرمان مع باستيا في مستهل الأسبوع الـ20.

وفي البرتغال، توقف الدوري المحلي في 21 من الشهر الجاري عند الجولة الـ14. ويفترض أن يستأنف الدوري في الثاني من يناير المقبل.

فيما أقيمت آخر مباراة في الدوري الهولندي قبل التوقف في 20 ديسمبر، لتعود البطولة بعد شهر تقريبا، حيث تجرى في منتصف يناير المقبل آخر جولات الدور الأول من الدوري بمواجهة تفينتي وهيراكليس.

وخرجت بلجيكا وتركيا عن المعهود، فسيتوقف الدوري المحلي في كل منهما. لكن فترة العطلة ستؤجل إلى يناير. ففي كرة القدم البلجيكية، التي اختتمت أسبوعها الـ20 يومي 22 و23 ديسمبر، ستستمر المباريات حتى 26 و27 قبل أن تتوقف المنافسة وتعود في منتصف يناير 2016.

وسيتكرر نفس الأمر تقريبا في تركيا التي استمرت مباريات الدوري فيها حتى 21 ديسمبر، وينتظر إقامة مباراة في الكأس عشية عيد الميلاد، فضلا عن مباريات أسبوع موزعة على أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري. لكن كرة القدم التركية ستتوقف عند الجولة الـ18 لتعود في 17 يناير المقبل.