استعاد ليفربول توازنه بعدما حقق فوزا مستحقا في عقر داره "آنفيلد رود" على حساب ليستر سيتي بهدف نظيف السبت ضمن مباريات الجولة الثامنة عشر للدوري الإنجليزي الممتاز.

يدين الريدز بهذا الانتصار لمهاجمه البلجيكي كريتسيان بنتيكي صاحب هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 62، رغم إهداره أكثر من فرصة خطيرة أخرى لتعزيز الغلة.

شهد الشوط الأول سيطرة من أصحاب الأرض ولكن لم تكن هناك خطورة كبيرة على مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، في الوقت الذي اعتمد فيه لاعبو ليستر على الدفاع المنظم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي تهديد لمرمى البلجيكي سيمون مينيوليه.

وجاءت أخطر فرص "الثعالب" في هذا الشوط في الدقيقة 41 عبر أقدام الجزائري رياض محرز الذي راوغ أكثر من لاعب أمام منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية أبعدها مينيوليه لركنية.

وفي شوط المباراة الثاني، غابت الخطورة أيضا على مرمى الفريقين خلال الربع ساعة الأولى في ظل سيطرة سلبية من أصحاب الأرض حتى جاءت الإنفراجة بعد مرور نحو ربع ساعة عبر أقدام المهاجم البلجيكي لليفربول كريتسيان بنتيكي.

وجاء الهدف بعد سلسلة من التمريرات جهة اليسار لتنتهي عند روبرتو فيرمينيو الذي لعب عرضية قابلها بنتيكي على الطائر بيمناه في شباك شمايكل.

وكاد الضيوف أن يعادلوا النتيجة في الدقيقة 73 بعد عرضية من الجانب الأيسر قابلها نجولو كانتي بقدمه اليسرى مباشرة ولكن تألق مينيوليه وأبعد الكرة لركنية.

وسدد البرازيلي فيليب كوتينيو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بقليل فوق مرمى شمايكل (ق85).

وجاءت أغرب لقطات المباراة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعدما خرج حارس الضيوف شمايكل للمشاركة في الركلة الركنية لترتد الكرة سريعا للريدز لتأتي لبنتيكي الذي تقدم منذ منتصف الملعب حتى داخل منطقة الجزاء والمرمى خالي من حارسه ولكنه تباطئ بشدة ووضعها بغرابة في النهاية في جسد المدافع الذي كان متواجدا على خط المرمى.

واستعاد "الريدز" توازنهم بهذا الفوز بعدما فشلوا في تحقيق أي انتصار خلال الثلاث جولات السابقة منذ فوزهم على سوانزي سيتي بهدف نظيف في الجولة الرابعة عشر، ليرتفع رصيدهم من النقاط لـ27 في المركز الثامن.

في المقابل، توقف مسلسل انتصارات "الثعالب" خلال الفترة الماضية، ليتكبدوا خسارتهم الثانية هذا الموسم منذ خسارتهم الكبيرة في الجولة الثامنة أمام أرسنال (2-5)، ويتجمد رصيدهم عند 38 نقطة، وأصبحوا مهددين بفقدان الصدارة.

وعلى ملعبه "وايت هارت لين" وصال توتنهام هوتسبر مسلسل انتصاراته بعدما حقق فوزا كبيرا على ضيفه نورويتش سيتي بثلاثية نظيفة.

حملت ثلاثية السبيرز توقيع المهاجم الدولي هاري كين، ثنائية في الدقيقتين 26 و42 ، وتوماس كارول في الدقيقة 80.

وجاء الهدف الأول من ركلة جزاء تسبب فيها اللاعب، قبل أن يضيف الهدف الثاني بعد مجهود شخصي داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية بيمينه مرت من تحت يد الحارس ديكلان رود.

واختتم لاعب الوسط الشاب، توم كارول، ثلاثية أصحاب الأرض بتسديدة يسارية قوية من خارج منطقة الجزاء على يسار ديكلان رود.

وواصل الفريق بهذا الفوز مسلسل الانتصارات للمباراة الثانية على التوالي بعد تعثره في ثلاث جولات متتالية فشل فيها في تذوق طعم الفوز، ليرتفع رصيده للنقطة 32 في المركز الرابع.

في المقابل تجمد رصيد "الكناري" عند 17 نقطة في المركز السابع عشر ويقترب أكثر من مناطق الخطر.

وتنفس سوانزي سيتي الصعداء بعدما حقق فوزا صعبا في عقر داره "ليبرتي ستاديوم" على ضيفه وست برومشيتش ألبيون بهدف نظيف.

حمل الهدف توقيع الكوري الجنوبي جي سونج يونج بعد 9 دقائق من صافرة البداية، حيث استغل خطأ الحارس بواز ميهيل الذي أفلت تسديدة الإسباني أنخل راخيل من داخل المنطقة لينقض الكوري الجنوبي على الكرة.

وبهذا الفوز يعود سوانزي لدرب الانتصارات من جديد والذي غاب عنه خلال السبع جولات الماضية منذ مباراة أستون فيلا فيش شهر أكتوبر الماضي والتي فاز فيها خارج ملعبه بهدفين لواحد.

وارتفع بهذا رصيد سوانزي للنقطة 18 ليبتعد قليلا عن مناطق الخطر ويحتل المركز السادس عشر، بينما تجمد رصيد وست بروم عند 20 نقطة في المركز الثالث عشر.

وخيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على اللقاء الذي جمع أستون فيلا بضيفه وست هام يونايتد على ملعب الأول "فيلا بارك".

وتقدم الضيوف في الرمق الأخير من شوط المباراة الأول بتسديدة يسارية قوية من الظهير الأيسر آرون كريسويل من خارج منطقة الجزاء مرت على يسار براد جوزان، قبل أن يتعادل الغاني جوردان آيو للـ"فيلانس" في الدقيقة من عمر اللقاء من ركلة جزاء.

وبهذا فشل "الهامرز"، الذي تخصص في تعذيب الكبار خلال هذا الموسم بعدما فاز على أرسنال وليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي على الترتيب، في تذوق طعم الفوز للمباراة الثامنة على التوالي.
ورفع وست هام رصيده بعد هذه المباراة للنقطة 26 في المركز التاسع، بينما رفع أستون فيلا رصيده للنقطة الـ8 يقبع بها في مؤخرة الترتيب.

وخيم التعادل السلبي على اللقاء الذي جمع بين بورنموث وكريستال بالاس على ملعب الأول "جولدساندز ستاديوم".

وبهذه النتيجة يضيف كل فريق نقطة لرصيده ليرتفع رصيد بورنموث لـ20 في المركز الرابع عشر، بينما رفع البالاس رصيده لـ30 في المركز السادس.

لمشاهدة هدف ليفربول.. اضغط هنا

لمشاهدة ثلاثية توتنهام.. اضغط هنا