رفض أرسنال الانفراد بصدارة البريميير ليج بعدما عاد من ملعب "سانت ماري ستاديوم" معقل ساوثامبتون بهزيمة تاريخية برباعية نظيفة  السبت في ختام مباريات الجولة الثامنة عشر للدوري الإنجليزي الممتاز.

افتتح أصحاب الأرض باب التسجيل عبر الهولندي كوكو مارتينا في الدقيقة 19 من أحداث شوط المباراة الأول بعد تسديدة صاروخية رائعة بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء لتسكن الشباك على يمين الحارس بيتر تشيك.

وضاعف شين لونج من محنة الضيوف في اللقاء بعدما أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 55 إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند السنغالي ساديو ماني الذي مرر كرة أرضية من اليمين داخل منطقة الجزاء لم يجد لونج أي صعوبة في إيداعها شباك تشيك.

وزاد المدافع البرتغالي جوزيه ميجيل فونتي من الغلة التهديفية بالهدف الثالث في الدقيقة 69 بعد ركلة ركنية نفذها ريان برتراند ارتقى لها فونتي وسط حراسه من مدافعي أرسنال ووضعها في الشباك.

قبل أن يعود لونج ويحرز الهدف الثاني والرابع لفريقه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعد تمريرة دوسان تاديتش من منتصف الملعب انفرد على إثرها لونج بالحارس تشيك وسددها من بين قدميه في الشباك.

وشهد اللقاء حالات تحكيمية مثيرة للجدل في الهدفين الأول والثاني لساوثامبتون، حيث أن الهدف الأول كان به شبهة تسلل على أحد لاعبي أصحاب الأرض بعدما تداخل في اللعبة ولعب الكرة برأسه قبل أن يردها دفاع أرسنال للهولندي مارتينا.

وفي الهدف الثاني، طالب لاعبو أرسنال باحتساب مخالفة على لونج محرز الهدف الذي عرقل الألماني ميرتساكر وهو في طريقه للتوغل داخل منطقة جزاء أرسنال قبل أن يضع الكرة في النهاية داخل الشباك.

وتكبد "الجانرز" بذلك هزيمته الأكبر له في البطولة، والرابعة هذا الموسم، منذ الجولة الثالثة عشر عندما خسر خارج ملعبه أمام وست بروميتش ألبيون بهدفين لهدف، في الوقت الذي عاد فيه "القديسين" لدرب الانتصارات من جديد بعد خمس جولات كاملة غاب خلالها الفوز منذ مباراة سندرلاند في الجولة الـ12.

وبذلك يُبقي أرسنال على ليستر سيتي، الذي خسر في وقت سابق أمام ليفربول بهدف نظيف، في الصدارة بعدما تجمد رصيده عند 36 نقطة في المركز الثاني وبفارق نقطتين خلف المتصدر.

بينما رفع ساوثامبتون رصيده لـ24 نقطة يحتل بها المركز الـ12.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا