وجه كامل زاهر أمين صندوق مجلس إدارة النادي الأهلي سؤالا عن من المستفيد في حالة عدم الاستقرار التي تطول مجلس الادارة بسبب قرار الحل، وتعجب من أن تكون نتائج كرة القدم هي السبب في كل ما يحدث للمجلس.

وأصدرت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة حكمها بحل مجلس إدارة النادي الأهلي، في الدعوى المقامة بشأن بطلان إجراءات انعقاد الجمعية العمومية للنادي الأهلي، وما ترتب عليه من انتخاب مجلس الإدارة الحالي. (لمطالعة حيثيات الحكم.. اضغط هنا).

وأشار زاهر في تصريحات لقناة "الحياة 2" لا ناقة لنا ولا جمل في هذا القرار، لم نكن نحن هو المسؤول عن اجراء الانتخابات".

وتابع "لا اعلم لمصلحة من وجود حالة عدم استقرار للنادي الأهلي، بالتأكيد هناك اشخاص لهم مصالح وهناك من هم ضد المجلس وهذا امر طبيعي".

واختتم "اذا كان هناك غضب من نتائج فريق الكرة، وتم حل المجلس بسبب هذا الامر، فعذرا هذا ليس النادي الأهلي".