تساءل أحمد سعيد نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عن كيف يقدم المجلس استقالته بعد ان تم حله بحكم قضائي.
 
 وأصدرت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة حكمها بحل مجلس إدارة النادي الأهلي، في الدعوى المقامة بشأن بطلان إجراءات انعقاد الجمعية العمومية للنادي الأهلي، وما ترتب عليه من انتخاب مجلس الإدارة الحالي.

وأشار سعيد في تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة "لا اريد الحديث عن امور قانونية، فهناك استشكال على الحكم واجراءات اخرى".

وتابع "لا يوجد ازمة او معضلة في الأمر، نحن خدامين النادي الاهلي، هو في قلوبنا، ما يهمنا هو استقرار النادي الذي تربينا فيه جميعا، لقد فعلنا كل ما في وسعنا من أجله".

وأضاف "الكرة الان في ملعب الوزير، لكن هذا المجلس ليس كالدمية تتحرك وفقا لأراء الاخرين، فيما يخص اعادة تعيين المجلس، على الوزير اذا اتخذ هذا القرار ان يجلس معنا، كل منا له شخصيته وانجازاته، فهناك من سيقبل وهناك من سيرفض".

وأكمل "هناك من سيرى انه جاء بالانتخاب ولا يصح ان يبقى معينا، من الممكن ان يوافق المجلس بالكامل على الاستمرار بالتعيين او نرفض، هذا الامر لا يمكن ان ادلي فيه برأي إلا بعد اجتماع المجلس برئاسة طاهر".

وأشار "محمد طاهر سوف يصل خلال ساعات، وهناك اجتماع طارئ خلال 24 ساعة لبحث كافة التفاصيل الخاصة بالقرار، في النهاية هدفنا هو استقرار النادي الأهلي".

واختتم "نحن مجلس تم حله بقرار من المحكمة، كيف نقدم استقالتنا، هذا المجلس جاء بالانتخاب وعمل من أجل النادي، لو جاء مجلس معيين جديد لا مشكلة ايضا المهم مصلحة النادي، وكما قلت الجهة الادارية والوزير لديهم القرار".

لمشاهدة كل تصريحات احمد سعيد.. اضغط هنا