بعد سلسلة من الانفرادات والفرص السهلة رفض مانشستر يونايتد أو تشيلسي تحقيق الفوز في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة 11 في البريميرليج والتي انتهت بنتيجة (0-0) على ملعب أولد ترافورد.

التعادل رفع رصيد اليونايتد إلى 30 نقطة ليظل في المركز السادس، بينما ارتفع رصيد تشيلسي إلى 20 نقطة ليرتقى للمركز 14 في موسم كارثي لكلا الفريقين.

الشوط الأول

البداية كادت أن تكون زرقاء عندما انطلق بيدرو من الجهة اليمنى في الدقيقة 4 وأرسل عرضية أرضية خطيرة في منطقة الجزاء شتتها الدفاع لركنية لعبت عرضية قابلها تيري برأسية متقنة أبعدها دي خيا بصعوبة لركنية جديدة.

وكان مارسيال قريباً من هدف التقدم في الدقيقة 17 بتوغل داخل منطقة الجزاء وتسديدة قوية ردها القائم بعد أن مرت الكرة من الحارس كورتوا لتضيع فرصة الهدف الأول لليونايتد.

وانطلق مارسيال في الدقيقة 28 في وسط ملعب تشيلسي ليحصل على ركلة حرة تم تنفيذها بتمريرات قصيرة لتصل إلى روني الذي أطلق قذيفة حولها الحارس كورتوا إلى ركنية.

ولم تسفر الدقائق الأخيرة من الشوط عن أي محاولات باستثناء ركلة حرة في الدقيقة 45+2 على الجهة اليسرى تصدى لتنفيذها ماتا بعرضية لم تسفر عن شيء لينتهي الشوط سلبياً.

الشوط الثاني

أنقذ ديفيد دي خيا هدفاً مؤكداً في الدقيقة 48 بعد هجمة سريعة من تشيلسي انتهت بتسديدة من بيدرو داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس الأسباني قبل أن يتابعها أزبليكويتا بتسديدة قوية حولها ديفيد لركلة ركنية.

وأنقذ الحارس البلجيكي كورتوا هدف مؤكد في الدقيقة 56 بعد عرضية من الجهة اليسرى قابلها هيريرا لاعب يونايتد بلمسة إلى مرمى تشيلسي لكن الحارس تصدى لها ببراعة لتتحول إلى ركنية.

وأهدر ماتيتش هدف مؤكد أخر في الدقيقة 62 بعد انفراد من منتصف الملعب لكن لاعب تشيلسي ظل محتفظاً بالكرة حتى منطقة جزاء اليونايتد ليسدد قذيفة بيسراه في المدرجات بغرابة شديدة.

وبغرابة أكثر أهدر روني هدفاً مؤكداً في الدقيقة 74 بعد كرة طويلة انفرد على إثرها تماماً بالحارس كورتوا وحاول أن يسدد لكن الكرة ذهبت منه سهلة إلى أحضان الحارس الذي كان قد سقط أرضاً.

مرة أخرى أهدر روني هدف في الدقيقة 87 بعد تمريرة من الجهة اليسرى قابلها روني أمام المرمى بتسديدة غريبة في المدرجات بدلاً من أن يرسل الكرة للشباك، لينتهي بعدها اللقاء سلبياً.