انتقد رافائيل بنيتيز المدير الفني لريال مدريد الإسباني تعرضه "لحملة" إلى جانب رئيس النادي فلورنتينو بيريز والفريق أيضا، ودافع عن مسيرته إزاء الانتقادات مركزا على الجانب الرياضي، مشيرا إلى أنه يفكر فقط في الفوز على ريال سوسييداد في آخر مباريات عام 2015.

وأكد المدرب الإسباني في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء "من الواضح أن هناك حملة ضد فلورنتينو، وضدي، وضد الفريق. كل ما يمكن انتقاده، يتم انتقاده وتحريفه أو اختراعه".

وأضاف "الحملة واضحة، يراها الكل. كلنا علينا أن نضيف شيئا لعملنا بما في ذلك أنا، لكن التقييم يكون بنهاية الموسم".

وطالب المدير الفني، الذي تعرض لصافرات استهجان من عدد من جماهير ملعب (سانتياجو برنابيو)، من سيحضرون مباراة ريال سوسييداد بدعم الفريق.

وقال "من عليهم تحفيز الجماهير هم نحن بالأداء الجيد والإخلاص، فهذا ما يريده مشجع ريال مدريد. علينا أن نلعب جيدا، وأن نعمل كثيرا ونفوز بمباريات، والجماهير عليها مساعدتنا وستفعل".

وفضل المدرب خلال عطلة العام الجديد قضاء الإجازة في منزله في إنجلترا، حيث يؤكد أنه يحظى بتقدير كبير: "كنت مع عائلتي، لحسن الحظ الصحافة الإنجليزية لا تضخم ما يحدث كل يوم. هنا كل قرار فني يبدو كما لو كان شخصيا، كل تغريدة تتسبب في انهيار أسس البلاد".

ويرى بنيتيز أن مستقبله مع النادي الملكي لا يزال يتبقى فيه أشهر كثيرة "كل ما فكرت به كيفية الفوز على ريال سوسييداد وتحقيق ألقاب هذا العام".

لذلك طالب بعدم القيام بأي تقييم "حتى النهاية"، لأن ذلك هو موعد "الفوز بالألقاب"، وقلل من أهمية استطلاع للرأي قام به النادي لأعضائه بشأن رضاهم عن عمل المدرب الحالي، ومدى تفضيلهم له مقارنة بالفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال "المعلومة التي لدي هي أن هذه الاستطلاعات تتم دائما. اهتمام وسائل الإعلام بإبرازها جزء من ذلك التحريف الدائم الذي يتم".

ودافع المدرب عن مسيرته التدريبية وقدرته على ضبط دفة فريقه "إنها سنوات طوال ولدي خبرة، وأعرف ما الذي ينبغي عمله. أركز على الصعيد الرياضي ولا أبدد طاقتي فيما يقولون".

وقال "أنا من يتخذ القرار الفني في فريق مثل ريال مدريد به 24 لاعبا، يستبعد 13 منهم (من التشكيل الأساسي) كل أسبوع. تترك أحدهم خارج التشكيل ويبدو الأمر شخصيا، وتظهر التكهنات. هناك تحريف للمعلومات من خلال حملة دائمة. مسئوليتي هي اتخاذ القرارات التي علي اتخاذها كي يحقق الفريق الفوز بأداء جيد، لا يوجد سبيل آخر".

وشدد على أن علاقته جيدة بلاعبيه "أؤكد أن العلاقة مع الفريق أفضل بكثير مما يقرأ في وسائل الإعلام. إنهم 24 سيكون بعضهم سعداء والبقية لا ككل الفرق".