يرى الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لنادي ليستر سيتي أن مباراة فريقه المقبلة أمام بورنموث في مسابقة الدوري الإنجليزي ستكون أكثر صعوبة من لقائه أمام مانشستر سيتي أمس الثلاثاء.

وتعادل ليستر سيتي، الذي يحتل المركز الثاني في ترتيب جدول المسابقة بفارق الأهداف عن أرسنال المتصدر، مع مانشستر سيتي سلبيا صفر / صفر في مباراة أمس.

وستكون المواجهة المقبلة لليستر في المسابقة الإنجليزية أمام بورنموث على ملعب كينج باور، حيث يتوقع رانييرى أن تكون تلك المباراة أكثر صعوبة عن مباراة أمس أمام مانشستر سيتي بقيادة المدير الفني التشيلي مانويل بيلجريني.

وقال المدرب الإيطالي64/ عاما/ في تصريحات للموقع الرسمي لليستر سيتي: "صدقوني المباراة المقبلة ستكون أكثر صعوبة .. أمام بورنموث سيكون الأمر أكثر وأكثر وأكثر صعوبة".

وتابع: "لماذا؟ .. لأنهم يتمتعون بحالة طيبة ويضغطون بقوة ويمررون الكرة بشكل جيد .. أتذكر مباراتهم أمام أرسنال فقد لعبوا جيدا في النصف ساعة الأولى .. ستكون مباراة صعبة".

وأشاد رانييرى بلاعبي وجماهير ليستر سيتي بعد تعادله مع مانشستر سيتي، مؤكدا أن فريقه أصبح مستعدا لمواجهة أي فريق أخر.

وأكمل قائلا: "إن ما نقوم به هو معجزة .. أرغب في أن نستمر على هذا النحو ولكن هذا ليس سهلا .. أتمنى أن يستمر اللاعبون في القتال ".

وأنهى ليستر سيتي النسخة الماضية من بطولة الدوري الإنجليزي محتلا المركز الأخير في جدول المسابقة، بعد صراع مرير من أجل تفادي الهبوط، بيد أن نتائجه في موسم 2015 / 2016 شهدت طفرة كبيرة.

وأضاف رانييرى : "أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا ولعبنا بشكل جيد للغاية عقب هزيمتنا أمام ليفربول".