يغيب اللاعب البلجيكي فينسنت كومباني قائد مانشستر سيتي الإنجليزي شهرا إضافيا عن صفوف ناديه بعد تعرضه لإصابة عضلية جديدة.

وكان المدافع البلجيكي قد عاد يوم السبت الماضي لصفوف النادي الإنجليزي خلال المباراة التي فاز فيها 4 / 1 على منافسه ساندرلاند بعد فترة غياب امتدت شهرين، بيد أنه اضطر للخروج بعد تسع دقائق فقط من دخوله إلى أرض الملعب.

وقال مانويل بيلجريني المدير الفني لمانشستر سيتي عقب تعادل فريقه سلبيا أمس الثلاثاء مع ليستر سيتي: "إنها نفس الإصابة ولكن في موقع مختلف في ربلة الساق".

وأكد المدرب التشيلي أن كومباني تعرض لتمزق في الساق من الدرجة الثانية.

وأضاف بيليجريني: "سنرى كم من الوقت سيبقى فيها فينسنت بعيدا ولكن لا أعتقد أن المدة لن ت كون أقل من ثلاثة أو أربعة أسابيع .. أنا لست طبيبا ولكن بما أنها إصابة عضلية فإنه من الصعب أن يتعافى قبل أقل من أربعة أسابيع".

ومن المتوقع أن يغيب قائد مانشستر سيتي عن أحد أهم فترات الموسم الجاري بالنسبة للفريق الإنجليزي، الذي يحتل المركز الثالث في مسابقة الدوري المحلي بفارق ثلاث نقاط عن فريقي أرسنال وليستر سيتي المتصدرين.