صرح مرتضى منصور رئيس الزمالك بأنه سيوافق إذا طلب منه مجلس إدارة الأهلي تولي قضية إعادته من جديد للعمل بعد إصدار المحكمة لحكمها ببطولان الانتخابات، موضحا أن المجلس دعمه في انتخابات مجلس النواب.

وتقدم الأهلي باستشكال أمام المحكمة من أجل العودة للعمل حتى يتم النظر في الطعن المقدم من جانبهم بخصوص الحكم الصادر والذي يلغي الانتخابات التي أتت بهم لمجلس إدارة الأهلي.

وقال منصور في تصريحات تلفزيونية :"يشرفني أن أكون محاميا عن مجلس إدارة الأهلي لإعادته من جديد للتواجد في مركزه بالقلعة الحمراء."

وتابع :"لن أنسى أن مجلس إدارة محمود طاهر تقريبا بأكلمه كان يساندي في انتخابات مجلس النواب، ومحمد عبد الوهاب كان يحدثني يوميا، وكذلك عماد وحيد."

وأضاف :"كنا نختلف حول مسألة الأولترا، والآن اعترفوا بانهم بلطجية،  كما أنني عضو جمعية عمومية في النادي الأهلي، ويجب أن أساند  هذا الكيان الكبير."

واستطرد :"أتمنى ألا يمر الأهلي بنفس الذي مر به الزمالك في عهد المجلس المعين والذي تسبب في خسائر كبيرة بسبب عدم الاستقرار، وعلينا أن نحترم حكم المحكمة وفي نفس الوقت نرى كيف يمكن تعديله."

وواصل :"لا يجب أن ننتظر حتى يهدم النادي الأهلي، لأنه عندما ينهار الأهلي أو ينهار الزمالك لا يمكن أن يشعر الطرف الآخر بالفرحة في تحقيق البطولات."

لمشاهدة تصريحات مرتضى.. اضغط هنا