رفض إيميليو بتوراجينيو مدير العلاقات المؤسسية بنادي ريال مدريد التعليق على قرارات التحكيم بعد ضربتي الجزاء اللتين احتسبتا لريال مدريد في مباراته أمام ريال سوسييداد الأربعاء وساهمتا في فوز الريال 3 / 1 ليكون الفوز الثاني على التوالي المثير للجدل بالنسبة للريال.

وكان الريال استفاد من طرد لاعبين من فريق رايو فاليكانو في المباراة الماضية عندما كان الريال متأخرا 1 / 2 ليستفيد من الطرد ويكتسح فاليكانو 10 / 2 .

وفي المباراة احتسب الحكم ضربتي جزاء مثيرتين للجدل للريال وأهدر البرتغالي كريستيانو رونالدو أولهما لكنه سجل هدف التقدم من الثانية ليقود الفريق إلى الفوز الكبير 3 / 1 فيما ازداد موقف سوسييداد سوءا بإصابة لاعبيه إيمانول أجيريتشي وسيرخيو كاناليس.

ورغم هذا ، قال بوتراجينيو "كان فوزا مهما للغاية بالنسبة لنا. الفريق أظهر كثيرا من الكبرياء والروح في المباراة ".

وكالمعتاد في الآونة الأخيرة ، هتفت جماهير الريال في المدرجات اليوم مطالبة باستقالة رافاييل بينيتيز من تدريب الريال وكذلك استقالة فلورينتينو بيريز من رئاسة النادي الملكي.

ولكن بوتراجينيو نفى أن يكون وضع بينيتيو على المحك وقال "لدينا ثقة تامة في بينيتيز. يقدم بينيتيز عملا رائعا مع الفريق".