انتقد بيبي ميل، المدير الفني لريال بتيس الإسباني الأداء التحكيمي لانياكي فيكاندي جاريدو، الذي أدار مباراة فريقه أمام مضيفه برشلونة (4-0) في الجولة 17 من الليجا، مشيرا إلى أن قراره باحتساب ركلة جزاء لصالح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على حساب الحارس أدان كان "غريبا للغاية" وأخرج فريقه من أجواء اللقاء.

وفي الدقيقة 27 من عمر المباراة، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ميسي بعد اصطدام الحارس أدان به أثناء ابعاده للكرة عن منطقة الجزاء، لينبري لها نيمار الذي يسددها في العارضة ولكن هيكو ويسترمان أسكنها الشباك عن طريق الخطأ في مرماه، وهو الهدف الذي لم يكن ينبغي احتسابه نتيجة الخطأ الذي ارتكبه إيفان راكيتيتش، وفقا للمدرب.

وأوضح "كانت المباراة تحت سيطرتنا. في النصف ساعة الأولى لم تخرج الأمور عن السيطرة، وكانت تسير على نحو جيد. كنت مهاجما طوال مسيرتي كلاعب. كنت أود أن تحتسب لي ركلة جزاء لأن الحارس يبعد الكرة بقبضة يده".

وبعد احتساب ركلة الجزاء وإثر احتجاجات ميل، أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء لمدرب ريال بتيس، وهو ما علق عليه "انها قرارات خاطئة لابد من تقبلها. لا أعرف ماذا سيكتب في تقريره، ولكن ما يكتبه سيكون كذبا"، في الوقت الذي نفى فيه توجيه أي اهانات للحكم.