بدا البرتغالي كريتسيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، فخورا بنفسه، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "خلق ليكون الأفضل" وأنه "لن يلقى قبول الجميع"، وذلك ردا على حالة الشد والجذب بين معجبي اللاعب ومنتقديه.

وقال رونالدو خلال مقابله مع مجلة "البابيل" التي تصدر في أمريكا الجنوبية، والتي ستنشر يوم الأحد المقبل "الجميع لديه الحق في اعتقاد ما يحلو له. وأنا أخلد للنوم في سريري كل يوم مع شعوري الكامل بالرضاء. لا نستطيع العيش بهوس ما يظنه الآخرون تجاهنا. وإلا، فلن نستطيع العيش. بالتأكيد، لن ألقى قبول الجميع".

وأكد اللاعب البرتغالي في صدر المجلة أنه "سيستمتع أكثر" عندما ينهي مسيرته الكروية، ولكن لا تزال تتبقى أعوام حتى يفكر في هذا الأمر، وأنه ليس لديه أي نية لتغيير طريقته.

وأوضح في هذا الصدد "إذا كنت على هذا النحو، وإذا كل ما حققته في كرة القدم كان بفضل كوني هكذا، فلن يمكنني تغيير طريقتي. أما إذا ما أردت التحسن، فسأفعل. ولكن التغيير صعب للغاية".

وأضاف اللاعب، البالغ من العمر 30 عاما، "هناك أشخاص تحبني وهناك أشخاص تكرهني، وتقول أنني متغطرس ومعجب بنفسي. هذا هو جزء من نجاحي. فلقد خلقت لكي أكون الأفضل".

وأبدى رونالدو خلال المقابلة ندمه على بعض الحركات التي يقوم بها داخل الملعب "إنها تصدر مني بشكل تلقائي، وأفعلها لأنني لا أحب الخسارة. وأندم عليها في بعض الأحيان".