أكد محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، على عدم تقديم مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك لبلاغ ضد عدد من الحكام كما أعلن قبل أيام قليلة ماضية.

وكان منصور قد أكد في تصريحات سابقة على أنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام، مدعم بتسجيلات، مما يثبت وجود قضية رشوة وفساد مالي لدى عدد من الحكام المصريين، حسب زعم رئيس نادي الزمالك.

وأشار الشامي في تصريحات عبر قناة النهار رياضة، إلى أن مسؤولي اتحاد الكرة استفسروا عن الأمر لدى مكتب النائب العام، قبل أن يقسم على عدم وجود أية بلاغات ضد الحكام مطلقاً.

وقال عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة: " قيل أنه تم تقديم بلاغ للنائب العام، واستفسرنا عن رقمه ولم نجد أي شيء، فمن الطبيعي أن يكون هناك رقم للبلاغ من أجل متابعته ".

مضيفاً: " لن نقل أية اتهامات بدون سند أو دليل، ولا يوجد لها أي أساس، وبالتالي فلن نقبل بها مجدداً ".

واختتم محمود الشامي: " أقسم بالله لم يتم تقديم أية بلاغات ضد الحكام المصريين، وكل ما قيل عن الأمر غير صحيح، لكنني لا أنكر وجود أخطاء في قضاة الملاعب ولكنها شيء طبيعي في كرة القدم ".