انتهت الوقفة الاحتجاجية لعدد من أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي والذين طالبوا بالإبقاء على مجلس الإدارة الحالي برئاسة محمود طاهر.

وأصدر القضاء الإداري قرارا يوم الأحد الماضي يقضي بحل مجلس إدارة الأهلي بداعي بطلان العملية الانتخابية وقدم المجلس استشكالا أوقف الحكم.

ونظم عدد من أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي لم يتجاوز الـ 200 فردا وقفة احتجاجية في مقر النادي بالجزيرة يطالبون فيها بالإبقاء على مجلس محمود طاهر.

وحرصت الإعداد المتواجدة على القيام بحملة لجمع توقيعات للأعضاء من أجل الإبقاء على المجلس الحالي.

صورة من حملة التوقيعات