يبدأ الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، عام 2016 بمواجهة سوانزي سيتي الذي خسر أمامه ثلاث مرات، على أمل أن يتغير وضع الفريق.

لكن المدير الفني الذي أصبح محور الجدل بعد ابتعاد الفريق عن المراكز الأولى في "البريميير ليج" وخروجه المبكر من دوري أبطال أوروبا، أكد أنه "لا يوجد طريقة سحرية" لتغيير حظ الفريق.

ولم يعرف "الشياطين الحمر" طعم الفوز في آخر ثماني مباريات.

وقال فان جان "لا يوجد طريقة سحرية. نحلل باستمرار ما يحدث وما يمكن تحسينه سواء على مستوى الفريق أو المستوى الفردي".

وضرب فان جال المثل بفريق سوانزي الذي سيواجهه السبت على ملعب أولد ترافورد في أولى جولات مرحلة إياب الدوري الانجليزي الممتاز.

وقال "لقد خسرت أمام سوانزي ثلاث مرات. يجب معرفة لماذا. هذا ما يحدث دائما".

ونفى فان جال أن يكون الأداء الجيد للفريق أمام تشيلسي (0-0) في الجولة الأخيرة بالبريميير ليج قد خفف الضغوط على الجهاز الفني.

وأضاف "لا. الضغط يأتي وحده. الأهم اللاعبين بلا شك. هم عليهم إعطاء كل ما لديهم. هذا هو الأمر الصعب. هذه هي مهمة اللاعبين".

وبعدما كان في مقدمة الترتيب، يبتعد مان يونايتد حاليا بتسع نقاط عن أرسنال وليستر سيتي اللذين يتقاسمان الصدارة.

وامتدح فان جال جماهير الفريق مؤكدا "أنهم الأفضل".

وقال "هذا ليس أول أو آخر فريق يمر بفترة سيئة. جميع الأندية مرت بفترات سيئة. وعلي أن أقول أن أفضل جماهير هي جماهير مانشستر يونايتد".

وأضاف "إنهم يشجعون اللاعبين باستمرار في أوقات صعبة، وهذا مدهش. لكن علينا الفوز لأننا نريد أن نصبح في مقدمة الدوري وليس في المنتصف".

وتابع "لقد حققنا هدفنا في الموسم الأول. واستطعنا تحقيق التوازن للفريق. صحيح أننا خرجنا من دوري الابطال وهذه كانت ضربة كبيرة، لكن الأمور لا يتم تقييمها في شهر ديسمبر".