أكد محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي على أن القلعة الحمراء لم تخطأ في حق المؤسسة العسكرية المصرية كي تقدم اعتذاراً عن الأمر.

وأشار طاهر في تصريحات في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم، السبت، وحضره مراسل يالاكورة، إلى عدم وجود أية مشاكل للنادي الأهلي سواء مع القوات المسلحة أو وزارة الداخلية.

وقال رئيس الأهلي: " لم نخطأ في حق المؤسسة العسكرية كي نعتذر عن الأمر، ولا تؤجد أية مشاكل سواء مع الجيش المصري أو وزارة الداخلية ".

وكان عبد العزيز عبد الشافي "زيزو" المشرف العام على قطاع الكرة بالأهلي قد عقد مؤتمراً صحفياً قبل أيام قليلة ماضية، حيث قدم خلاله اعتذاراً رسمياً للقوات المسلحة المصرية.

وأضاف: " اعتذار زيزو جاء بالتنسيق مع مجلس إدارة الأهلي فالقوات المسلحة فخر لكل المصريين والأهلي جزء من الوطن وكلنا نسيج وطن واحد ".

واختتم طاهر حديثه عن الأمر قائلاً: " أؤكد على عدم وجود أية مشاكل مع الجيش أو الداخلية كي نقدم اعتذار لهما ".