عبر أحمد سعيد نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عن حزنه تجاه الهجوم الذي تتعرض له إدارة القلعة الحمراء، مؤكداً على وجود ما اسماه بـ"المؤامرات" لهدم استقرار ناديه.

وأشار سعيد في تصريحات بالمؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس إدارة الأهلي صباح اليوم، السبت، إلى أن تناول وسائل الإعلام لما وصفه بإنجازات المجلس تعد ظالمة مقارنة بأندية أخرى.

وقال نائب رئيس الأهلي: " فعلنا كل ما في وسعنا خلال 20 شهر، ولا تزعجنا خروج أخبار المجلس للإعلام، فنحن نعمل من أجل مصلحة النادي وفريق الكرة والجمعية العمومية ".

وأضاف: " ما يزعجنا فقط هو الإعلام الهادم، فالكثيرون يحزنون لدخول الأهلي لمرحلة انتقالية تشهد طفرة في كل شيء، ولكن من غير الطبيعي محاسبة المجلس بالدقيقة -والجول- ".

موضحاً: " هناك مؤامرة على مجلس الأهلي من جميع التيارات، حتى من الصحافة الإعلام في ظل نشرهم الدائم لأخبار تهدم كيان القلعة الحمراء ".

وأكمل: " الطريقة التي يتناول بها الإعلام عمل المجلس وأخبار النادي ظالمة، مقارنة بأندية أخرى، والحكم علينا الآن أيضاً ظالم، ولن نتقبل الحساب سوى من الجمعية العمومية فقط ".

واختتم أحمد سعيد: " التركيز على تضخيم الأحداث داخل الأهلي مبالغ فيه للغاية، أتمنى أن يقوم الإعلام المحترم بعمل استطلاع حيادي لنرى إذا كنا حققنا أشياء جيدة أم لا ".