استهل فريق ليفربول العام الجديد بشكل سيء بعدما خسر بثنائية نظيفة أمام مضيفه ويستهام في الجولة 20 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميير ليج).

وتخطى ويستهام مضيفه في ترتيب الدوري بعدما قفز للمركز الخامس مؤقتا برصيد 32 نقطة في حين تجمد رصيد الريدز عند 30 في المركز الثامن.

أخذ أصحاب الأرض زمام المبادرة وافتتحوا التسجيل في الدقيقة 10 عندما حول ميكائيل أنطونيو برأسيه عرضية أرسلها إينير فالنسيا من الجهة اليمنى داخل الشباك.

وكاد آرون كريسويل أن يضيف الهدف الثاني لويستهام في الدقيقة 42 عندما وصلته كرة ركنية فسددها بيسراه لكن حارس الريدز سيمون مينيوليه أبعدها بصعوبة إلى الخارج.

وحالت العارضة دون إدراك هدف التعادل لـ"الريدز" بعدما تصدت لتسديدة الألماني إمري كان الذي أطلقها من خارج المنطقة في الوقت الاضافي للشوط الاول.

وقطع ويست هام الطريق على الريدز في العودة بإحرازه الهدف الثاني بعد عشر دقائق من انطلاق الشوط الثاني من كرة عرضية من الجهة اليمنى نفذها مارك نوبل ليحولها أندي كارول برأسه داخل الشباك.

وكاد كارول أن يضع الهدف الثالث في الدقيقة 69 عندما حول برأسه كرة عرضية من الجهة اليسرى نحو المرمى ولكن الحارس مينيوليه تصدى لها بصعوبة لتعود الكرة إلى ميكائيل أنطونيو لكنه سددها في منتصف المرمى ليمسك بها الحارس.

ونجح ويستهام في التماسك في مواصلة تماسكه الدفاعي، بل وتهديد مرمى ليفربول في الهجمات المرتدة مثل الكرة التي سنحت ل وسددها السنغالي شيخ كوياتي من على حدود المنطقة وتألق الحارس في ابعادها في الدقيقة 89.

وكافح ليفربول حتى النهاية من أجل التسجيل ولكن الكرة العرضية التي أرسلها كوتينيو في الدقيقة الاخيرة داخل المنطقة ولكن حولها جوي ألين برأسه إلى جوار القائم.
لمشاهدة هدف وستهام الأول اضغط هنا

لمشاهدة هدف وستهام الثاني اضغط هنا