أكد إسلام جمال مدافع نادي الزمالك على أنه رفض الانتقال إلى صفوف فريق سموحة خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، على سبيل الإعارة.

وأشار جمال في تصريحات لمراسل يالاكورة، إلى أن البنود المالية في تعاقده مع الفريق السكندري كانت السبب الأول في عدم إتمام الصفقة، وهو نفس ما أكد محمد فرج عامر رئيس سموحة.

وقال مدافع الزمالك: " الأسباب المالية دفعتني لرفض الانتقال إلى سموحة، خاصة بعدما تراجعت إدارة النادي عن الاتفاق الذي تم بيننا من قبل ".

وأضاف: " اتفقنا على الحصول على جزء معين من مستحقاتي المالية كمقدم للتعاقد، لكنني فوجئت بتراجع مسؤولي سموحة عن هذا الاتفاق ".

وكشف إسلام جمال خلال تصريحاته عن امتلاكه لخمسة عروض من أندية مصرية، وهم مصر المقاصة ووادي دجلة والمقاولون العرب وانبي وبتروجت.

وأكمل: " تراجع مسؤولي سموحة جاء عن طريق دفع مبلغ أقل كمقدم للتعاقد مع دفع باقي المبلغ على هيئة أقساط شخصية ".

وأوضح جمال أن تواجد زميله السابق خالد قمر في سموحة كان من بين الأسباب التي دفعته لقبول العرض في السابق، قبل أن يتعرض مهاجم الزمالك المعار للإصابة بقطع في الرباط الصليبي.

واختتم إسلام جمال: " إصابة خالد قمر بالرباط الصليبي تعد من بين الأسباب التي دفعتني لرفض الانتقال إلى سموحة أيضاً ".