تحدث خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري عن أزمة النادي الأهلي الحالية بعد أن قررت المحكمة الإدارية العليا حل مجلس إدارته قبل أيام قليلة ماضية.

وأشار عبد العزيز في تصريحات عبر إذاعة الشباب والرياضة، إلى أن ما يتردد عن اتصاله بحسن حمدي رئيس الأهلي السابق، أو نائبه محمود الخطيب، لا أساس له من الصحة.

وقال وزير الرياضة: "  نحن مطالبين بتنفيذ حكم القضاء والحفاظ على الرياضة المصرية فيما يتعلق بأزمة ‫‏الأهلي‬ الأخيرة، ولا نستطيع إلغاء أي جمعية عمومية ومن حقها وضع ميزانية النادي ".

وأضاف: " كل ما يتردد عن اتصالي بحسن حمدي أو محمود الخطيب لا أساس له من الصحة مطلقاً، فآخر اتصال هاتفي جرى بيني وبينهما كان منذ أكثر من عام كامل ".

وأكمل: " من الوارد أن نقوم بإعادة تعيين المجلس الحالي للنادي الأهلي مرة أخرى، ولكن مع إجراء بعض التعديلات، وقراري سيكون بتحصين دولي بعد دراسة كل القوانين الخاصة بالأمر ".

واختتم خالد عبد العزيز: " هناك تنسيق كامل مع رئيس الوزراء بشأن القرارات التى سنتخذها بشأن الأهلي، والقرار النهائي سيصدر خلال أيام وسيتم تنفيذ حكم القضاء ".