شدد التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لنادي مانشستر سيتي على أنه فريقه لا يركز سوى على المستقبل القريب رغم كون الفريق مرشحا بقوة لنيل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفاز سيتي أمس السبت خارج ملعبه فريق واتفورد بهدفين مقابل هدف حيث نجح في تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين في أخر عشر دقائق ليبتعد بفارق ثلاث نقاط عن ارسنال المتصدر.

وأعاد المراهنون سيتي إلى صدارة قائمة المرشحين للفوز باللقب، ولكن بيليجريني قال أن فريقه تنتظره الكثير من المباريات في الأشهر المقبلة قبل التفكير في الصعود إلى منصة التتويج في مايو المقبل.

وقال بيليجريني لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "امامنا 18 مباراة نخوضها دون التفكير في اللقب".

وأضاف "في يناير لدينا مباراة نصف نهائي كأس رابطة المحترفين ونبدأ مشوارنا في كأس الاتحاد الإنجليزي، وبالتالي لدينا الكثير من المباريات والشيء الأهم هو محاولة التفكير في كل مباراة على حده".

وأشار "أقول دائما أن الفريق لديه الكثير من السمات الشخصية، نحن لا نستسلم أبدا، في كل مباراة هامة نحتفظ بنفس الشخصية، لقد تصدرنا مجموعتنا في دوري أبطال أوروبا بنفس الطريقة".