صرح حمدي عتريس المحامي أن مجلس الأهلي لم ياتي بجديد وأن كل البنود التي تضمنها الاستشكال المقدم من جانبهم للمحكمة تمت مناقشتها في جلسة الحكم.

وأشار محامي أعضاء الجمعية العميومية أصحاب قضية خطأ إجراءات انتخابات الناي، أن قرار تأجيل البت في الاستشكال الذي تقدمه به مجلس إدارة الأهلي إلى 10 يناير أتي من أجل الاطلاع على المذكرات التي سيتقدم بها الطرفين.

وقال عتريس في تصريحات صحفية :"اتحاد الكرة ليس له صفة لإنه ليس المنوط بتنفيذ الحكم، وأن الأهلي ومديرية الشباب والرياضة فقط من يملكون حق الاستشكال، والمحكمة لا تأخد إلا بأول استشكال يتم تقديمه فقط."

وشدد عتريس أن موكليه ليس لهم علاقة من قريب أو من بعيد بجلسات الصلح ومحاولة إقناعهم بالتنازل، مؤكدا أن تلك القضايا لا يمكن التصالح فيها، لإنه هناك حق عام وحق شخصي وحق للقانون، ولا يمكن التنازل عن الحق العام والقانوني.

واستطرد :"لو تنازل الشخص سيكون هناك حق عموم لأعضاء الجممعية العمومية الذين تضرروا من بطلان الإنتخابات."