جدد محمود طاهر رئيس النادي الأهلي حديثه عن علاقة ناديه بالقوات المسلحة بعد أن شغلت هذه القضية الرأي العام في الفترة الأخيرة بعد أن قام عبد العزيز عبد الشافي المشرف العام على الكرة بتقديم إعتذار للقوات المسلحة والمشير محمد حسين طنطاوي الرئيس الأسبق للمجلس العسكري.

وفي بيان رسمي قال طاهر: "علاقة الأهلي بالقوات المسلحة لا تقبل القسمة على اثنين، مجلس الإدارة يكن كل التقدير والاحترام للمؤسسة العسكرية التي هي الدرع الواقي لهذا الوطن، وأن ما يربط النادي الأهلي والقوات المسلحة أكبر وأقوى من الإعتذار الذي صدر عن النادي".

وواصل رئيس الأهلي قائلاً: "الأهلي لم ولن يسمح بالمساس بعلاقته الوطيدة التي يعتز بها مع القوات المسلحة، خاصة وأن المؤسسة العسكرية هي الراعي الرئيسي لأمن وأمان المصريين، وكانت سبباً رئيسياً في عودة الحياة للملاعب بعد سنوات عقب حادث بورسعيد المؤلم".

وواصل رئيس الأهلي قائلاً:"ساهمت القوات المسلحة في تأمين المباريات مع رجال الشرطة الأوفياء، وساعدت الأندية على استضافة مبارياتها في ملاعبها وظلت هي الضمان الحقيقي للنجاح".

وفي نهاية بيانه قال طاهر: "نشدد على احترامنا الكامل لكل رموز القوات المسلحة السابقين والحاليين لأن هؤلاء الرجال الوطنيين رهنوا حياتهم لأمن مصر وهذا يحسب لهم، ولن ينسى الشعب المصري الأصيل رهانه التاريخي على موقف جيش بلاده في الأوقات الصعبة خلال السنوات الماضية وكسبه الرهان لأنهم بالفعل خير أجناد الأرض".