انتهت 11 جولة من بطولة الدوري المصري وسط أداء متذبذب لمعظم الفرق باستثناء الداخلية والمقاصة اللذان ينافسان على الصدارة حالياً، وخلال هذه الجولات السابقة ظهر حراس المرمى بشكل جيد في أحيان كثيرة باسثتناء بعض الأخطاء التي وقع فيها البعض.

وبنظرة على المباريات السابقة سنجد أن أبرز الحراس الدوليين تلقوا جميعهم أهداف، وجميعهم خضعوا لاختبار ركلات الجزاء، ونجح البعض وفشل الأخر في هذا الاختبار الذي يعد أصعب ما يتعرض له الحارس.

في هذا التقرير سنقوم باستعراض أرقام أبرز ثلاثة حراس دوليين في الدوري المصري الأن وهم: عصام الحضري، أحمد الشناوي، شريف إكرامي، والبداية مع الأكبر سناً:

1 – عصام الحضري (43 سنة)

لعب: 10 مباريات

تلقت شباكه: 10 أهداف

ركلات جزاء محتسبه على فريقه: 3

أهداف من ركلات جزاء: 1

تصدي ركلات جزاء: 2

خرج بشباك نظيفة: 3 مباريات

المعدل: هدف في كل مباراة

2 – شريف إكرامي (32 سنة)

لعب: 9 مباريات

تلقت شباكه: 5 مباريات

ركلات جزاء محتسبة على فريقه: 1

أهداف من ركلات جزاء: 1

تصدي ركلات جزاء: 0

خرج بشباك نظيفة: 6 مباريات

المعدل: 0.55 هدف كل مباراة

3 – أحمد الشناوي (24 سنة)

لعب: 9 مباريات

تلقت شباكه: 8 أهداف

ركلات جزاء محتسبه على فريقه: 3

أهداف من ركلات جزاء: 3

تصدي ركلات جزاء: 0

خرج بشباك نظيفة: 4 مرات

المعدل:0.88 هدف كل مباراة

وبنظرة سريعة على أرقام الحراس الثلاثة سنجد أن أفضلهم في ضربات الجزاء كان عصام الحضري، وأفضلهم في الخروج بشباك نظيفة كان شريف إكرامي "6 مباريات"، وأيضاً كان حارس الأهلي الأفضل من حيث تلقي أقل عدد أهداف "5أهداف"، بينما أسوأ معدل استقبال أهداف كان من نصيب حارس دجلة عصام الحضري.

شاركونا بأرائكم في التعليقات حول الحارس الأفضل لحراسة مرمى المنتخب المصري بناءً على الأرقام التي يحققها كل حارس حتى الآن في مسابقة الدوري المصري؟