أكد المدرب الأسباني جوزيب جوارديولا أنه سيرحل عن بايرن ميونيخ ليخوض تجربة جديدة في الدوري الإنجليزي، موضحا أنه لم يستقر على النادي الذي سيعمل معه بعد.

وعقد جوارديولا مؤتمره الصحفي الأول اليوم الثلاثاء منذ أن أعلن نادي بايرن ميونيخ قبل أسبوعين أن المدرب الأسباني لن يمدد تعاقده الذي ينتهي في يونيو المقبل.

وتكهنت وسائل الإعلام الألمانية والإنجليزية أن الفريق القادم لجوارديولا هو مانشستر سيتي.

وقال جوارديولا: "أرغب في خوض تجربة التدريب في الدوري الإنجليزي، هذا هو السبب الوحيد الذي منعني من تمديد التعاقد".

وأضاف: "لدي عروض مختلفة ولم أقرر بعد، في هذه اللحظة من مسيرتي أرغب في خوض تحديات جديدة، هذه هي تجربتي الثانية كمدرب والآن أريد محفزات ولاعبين جدد".

وتابع: "أرغب في معرفة مدن جديدة ومطاعم جديدة وأشخاص جديدة وهذا السبب الوحيد الذي دفعني للرحيل من هنا".

وتعاقد جوارديولا44/ عاما/ مع الفريق البافاري عام 2013 وفاز معه بخمسة ألقاب.

وتوج بايرن ميونيخ في عامه الأول مع جوارديولا بالثنائية، الدوري والكأس، حيث تمكن الفريق البافاري من تحقيق رقم قياسي في تاريخ مسابقة الدوري عندما حسم اللقب في المرحلة الـ .27

وبالإضافة إلى هاتين البطولتين، توج ببطولة كأس السوبر الأوروبي بعد تغلبه على تشيلسي بركلات الترجيح، وبلقب بطولة كأس العالم للأندية على حساب الرجاء البيضاوي المغربي.

وفي الموسم التالي، عاد جوارديولا للتويج ببطولة الدوري الألماني، بيد أنه أقصي من الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، كما فعل في موسمه الأول.

وتعتبر البطولة الأوروبية هي البطولة الوحيدة التي لم يفز بها المدرب الأسباني مع الفريق البافاري.

ويتصدر بايرن ميونيخ المسابقة الألمانية في الموسم الحالي، حيث يحظى بفرصة كبيرة لصناعة تاريخ جديد بالتتويج باللقب للمرة الرابعة على التوالي.

وتأهل بايرن ميونيخ إلى دور الثمانية في كأس ألمانيا، كما عبر إلى دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وإذا نجح جوارديولا في الفوز بألقاب البطولات الثلاث الكبرى سيكون ثاني مدربي الفريق الألماني تتويجا بـ "الثلاثية" في موسم واحد بعد يوب هانكيس الذي حقق هذا الإنجاز موسم 2012 / .2013