وافق المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا الذي تمت إقالته من تدريب الزمالك على تخفيض قيمة الشرط الجزائي المنصوص عليها في تعاقده مع النادي الأبيض بناء على طلب مجلس الإدارة.

وأكد محمد سالم وكيل أعمال المدرب البرازيلي على أن باكيتا سيحصل على راتب شهر واحد فقط بدلاً من راتب شهرين وهي قيمة الشرط الجزائي في العقد وهو ما يعني أنه خفض قيمة مستحقاته إلى 50%.

وأبدى باكيتا استياءه من تصرفات إدارة الزمالك التي قامت بسحب سيارته في القاهرة ورفضت دفع فواتير الفندق الذي يقيم به، ليرد مرتضى منصور رئيس النادي بتحمل هذه التكاليف على نفقته الخاصة وفقاً لوكيل أعمال المدرب.

وعرض مرتضى منصور كنوع من الترضية وظيفة مستحدثة في النادي الأبيض على باكيتا وهو أن يقوم بوظيفة "المستشار الفني" وهي التي تعادل وظيفة المدير الرياضي في الأندية الأوروبية، لكن رفض باكيتا العرض وأكد أنه مديراً فنياً وليس مستشاراً فقط.