نفى مدرب برشلونة، لويس إنريكي، اليوم الثلاثاء وجود ذكرى سيئة بينه ومدرب ريال مدريد الجديد، الفرنسي زين الدين زيدان، الذي عُين أمس خلفا لرافائيل بنيتيز.

وقال المدرب في مؤتمر صحفي عشية مواجهة جاره اسبانيول في ذهاب الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الملك ردا على سؤال حول العلاقة الشخصية بينهما "لم نلتق من قبل مؤخرا، ليس لدي ذكرى سيئة مع أي لاعب واجهته سابقا. كل لاعب يدافع عن الفريق المنتمي له، لا أحمل عنه أي ذكرى ايجابية أو سلبية. لا أتذكر أي مشاجرة مع زيدان ولم أر أي صور، ولكن بالطبع كل لاعب يدافع عن فريقه، أحترمه كزميل عمل".

وتعليقا على إقالة بنيتيز، قال المدرب الذي توج مع برشلونة في 2015 بخمسة ألقاب "لم أتفاجأ بإقالته لأنها أصحبت أمرا طبيعيا في كرة القدم الحديثة. دائما ما يتم فك الرباط عبر العقدة الأضعف، وهي المدرب. جميعنا تعرض للاقالة في يوم من الأيام".

وعن رأيه في تعيين زيدان كمدرب جديد للريال، قال "ليس لدي أي تعليق عليه كمدرب، لم تتح لي الفرصة لتقدير ذلك".

وكان اللاعبان السابقان قد تصادما في مباراة كلاسيكو في 2003 بين ريال مدريد وبرشلونة بملعب سانتياجو برنابيو، حيث ارتكب زيدان خطأ على قائد برشلونة كارليس بويول ما أغضب لويس إنريكي ودفعه للتواجه مع زيدان الذي رد بعنف ما أدى لحدوث اشتباك بين لاعبي الفريقين.