قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، متحدثا عن إقالة رافائيل بنيتيز من تدريب الجار ريال مدريد أمس، إن "رحيل أي زميل عمل ليس أمرا جيدا دوما"، معربا عن أسفه لهذا الأمر، في الوقت الذي تمنى فيه "كل التوفيق" للمدرب الإسباني، الذي وصفه بأنه "مدرب كبير وله تاريخ عريق".

وصرح سيميوني خلال مؤتمر صحفي عشية مواجهة رايو فايكانو بكأس الملك "رحيل أي زميل عمل دائما ما يعد أمرا غير جيد. كل المدربين الذين يتولون مسئولية أندية يعلمون أن هذا الأمر مؤلم، ويكلفهم الكثير، ولكن عليهم تقبله، لأنه جزء من العمل، لهذا فأنا أتمنى الأفضل لأي مدرب يتولى المسئولية، وأيضا كل مدرب يتعين عليهم بكل أسف مغادرة أي نادي، لأن هذه هي كرة القدم".

واعتبر الـ"تشولو"، الذي يتولى قيادة أتلتيكو منذ أربعة أعوام، إنه من الهام للغاية "الحفاظ على الاستقرار في أي عمل"، مضيفا "والحال أيضا بالنسبة لعملنا هنا، لأنه نتيجة للتدريبات والمباريات والاستمرارية. قطعا كل شخص له طريقة عمله وكيفية مواجهته للمواقف".

وأضاف "بالطبع رحيل أي مدرب ليس أمرا جيدا، ومؤلما أيضا. بنيتيز مدرب كبير ولديه تاريخ عريق، نتمنى له الأفضل".
وكان بنيتيز قد أقيل من تدريب الملكي بعد اشهر قليلة من توليه المسئولية الصيف الماضي خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي، ليحل مكانه الفرنسي زين الدين زيدان.