أكد زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الجديد الذي تم تقديمه رسميا الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي أن إحدى أولوياته مع الريال هي "الاقتراب من اللاعبين" والحظي "بعلاقات جيدة" معهم.

وحدد زيدان الخطوط العريضة لمشروعه مع الفريق الملكي الذي سيبدأ السبت المقبل بمباراة ديبورتيفو لاكورنيا على ملعب سانتياجو برنابيو، وذلك في حضور مدير العلاقات المؤسسية في النادي إميليو بوتراجينيو وبعد تأخر 60 دقيقة عن الموعد المقرر للمؤتمر الصحفي.

وقال الأسطورة الفرنسي "يجب أن نكون بالقرب من اللاعبين. الأهم هو أن تكون هناك علاقة جيدة مع جميع اللاعبين. أنا المسئول عن الفريق ويهمني أن تسير الأمور على ما يرام وأن تكون العلاقة طيبة مع الجميع، وفي مقدمتهم اللاعبين".

وأشار لاعب الريال السابق إلى أن هذه ستكون هي نقطة الانطلاق مع الفريق الذي سيلعب فيه بشكل أساسي كل من كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو وجاريث بيل، في تأكيد واضح على الطابع الهجومي الذي سيتسم به الريال مع الأخذ في الاعتبار نطقة التوازن التي حافظ عليها المدرب السابق كارلو أنشيلوتي مع الميرينجي.

وأضاف "نعم. سأدفع بالمهاجمين الثلاثة، نعم. بالتأكيد، نعم. ما سأعمل عليه هو محاولة إعطاء الأمل. يمكننا الفوز في جميع المباريات باللعب والاجتهاد وقيم الريال. سأحاول ذلك، وأن يحدث هذا بطريقة ممتعة".

وتابع "سأسعى لتطبيق ما ذكرته من قبل، بلمسة شخصية وهجومية. محاولة استمرار طريقة لعبي كمدرب. أود أن أنقل هذا من موقع المدرب، وأن يظهر اللاعبون بشكل طيب على أرضية الملعب، مثلما كان يفعل (المدرب السابق رافائيل) بنيتيز بالطبع. ينبغي علي التعامل مع اللاعبين بشكل أوثق وسوف أعمل على ذلك يوما بيوم".

وأبرز "بالطبع تعرفت إلى مورينيو وأنشيلوتي وحظيت بمدربين كثيرين حين كنت لاعبا وتعلمت شيئا ما من كل منهم. هم مدربون مخضرمون ولطالما منحوني شيئا مميزا. والآن ما يتعين علي تنفيذه كمدرب هو أن أكون كما أريد. الجميع كان يقول لي نفس الأمر، أنه من المهم فعل الشيء الجيد للاعبين وفريقي والذي لم استطع فعله مع مدرب آخر. يجب أن أقدم زيدان".

وبسؤاله حول ما إذا كان من الممكن أن يصبح مدربا وبمسيرة تماثل تلك التي يقوم بها بيب جوارديولا، لاعب ناجح في الماضي ثم مدرب ناجح أيضا في الوقت االحالي، أكد زيدان أنه لا يريد أن تتم مقارنته بأحد.

وأوضح "جوارديولا هو جوارديولا لكنني سأحاول تقديم أفضل ما بوسعي. جوارديولا مدرب مخضرم وما يقوم به رائع. لن أعقد المقارنة مطلقا. لم أفعل ذلك كلاعب ولن أفعل مطلقا كمدرب. الأهم هو ما نحققه يوما بعد يوم وما يقدمه فريقي وسأبذل قصارى جهدي كي نعمل جميعا بشكل جيد".

وتمسك زيدان "حينما ترتدي هذا القميص يصبح كل شيء حقيقيا. الفوز شيء أساسي في هذا الفريق. وصلنا لدور ثمن النهائي، ولطالما كان الفوز بدوري الأبطال الأوروبي هدفا. وبالطبع ومرة أخرى، الفوز بكل شيء هذا العام ممكن. هذا هو الهدف بالنسبة لنا. هناك بطولتان يمكن الفوز بهما. سنحاول حصدهما بنهاية العام".

أما بالنسبة للاعب جاريث بيل وآخرين مثل إيسكو وجيمس رودريجيز، فأكد زيدان أنهما "لاعبان مهمان للغاية". وبالتحديد بيل الذي ربما يكون "حزينا" لرحيل المدرب السابق حيث كان "يعتمد عليه بشكل كبير".

وكشف "لكنني سأحاول منحه نفس الاهتمام الذي حظى به مع رافا. إنه لاعب مهم جدا في التشكيل وأساسي بالنسبة للفريق. سأولي له نفس الاهتمام كي يستطيع اللعب بشكل طيب".

وفيما يخص كيفية استقبال اللاعبين له خلال أول يوم عمل، أكد زيدان أن كلماته الأولى لهم "كانت هامة وبسيطة في نفس الوقت"، معترفا في الوقت ذاته أنهم "بدوا سعداء" بعد التواصل الأول بين الجانبين.

وأخيرا تطرق المدرب الجديد لسلفه رافائيل بنيتيز الذي أقيل أمس الاثنين بعد التعادل 2-2 أمام فالنسيا في الليجا. وأبرز زيدان "لقد طرأ تغيير اليوم، لكن يجب تقدير العمل الذي قام به بنيتيز والتفكير فيه، والذي كان جيدا جدا بالمناسبة. أود أن اتمنى له التوفيق فيما سيفعله الآن. رسالتي حاليا هي العمل. سأقول ذلك دوما. سنحاول تنفيذ الأمور على أفضل نحو ممكن، ومساعدة اللاعبين فحسب".