قال لاعب انتر ميلانو الإيطالي السابق ماركو ماتيراتزي إنه يتمنى التوفيق للفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الجديد.

ويأتي هذا على الرغم من واقعة "نطح" زيدان الشهير بالرأس لماتيراتزي في نهائي كأس العالم 2006 بألمانيا بين فرنسا وإيطاليا.

وصرح ماتيراتزي في مقابلة مع جريدة (لاجازيتا ديلو سبورت) الإيطالية "زيدان يمكنه الاعتماد على ثقل شخصيته في غرفة الملابس، المهمة لن تكون سهلة، الكبار الذين يصلون لمقاعد المدربين لا يطلب منهم سوى الفوز، لا أقولها بسخرية ولكن أتمنى التوفيق له".

ووجه اللاعب سهام نقده مجددا لمدرب ريال مدريد المقال رافا بنيتيز الذي سبق وتواجد معه في الإنتر حيث قال "دون وجود تناغم مع اللاعبين، من غير الممكن أن تصل بعيدا".

وأضاف ماتيراتزي "توقعت الأمر، أخطأت في تقدير القرار 10 أيام فقط. من الممكن أن تكون الأفضل في العالم ولكن دون تناغم مع اللاعبين والاقتراب من أصحاب الشخصيات القوية أو أولئك الذين لا يشاركون، فإنك لن تصل بعيدا".

وتابع اللاعب "الواقع في ريال مدريد صعب، اختيار الرئيس لك لا يمنحك حصانة، الجمهور لا يكتفي بالفوز بهدف، بل وحتى اذا ما سجلت أهداف كثيرة في ظل وجود دفاع سيء".