أكد أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري على أن المكالمة المسربة لوجيه أحمد القائم بأعمال رئيس لجنة الحكام وثروت سويلم المدير التنفيذي للجبلاية لها ميزة واحدة.

ووصف مجاهد في تصريحات عبر قناة سي بي سي إكسترا، عدد من القرارات التي يتخذها اتحاد الكرة تأتي عن طريق "العناد"، مؤكداً على أن المكالمة أوضحت العديد من الأمور.

وقال عضو اتحاد الكرة: " بعد شهر أو شهرين على الأكثر من بداية الاتحاد الحالي لمهمته بدأت حالة من الاستقطابات التي حاولنا أن نقضي عليها ".

مضيفاً: " الميزة الوحيدة للتسريب أنه أوضح الكثير من الأمور السابقة وكيفية إتخاذ القرارات، فالكثير من الأمور كان يتم البت فيها عنداً في أشخاص آخرين ".

وأكمل: " لجنة الحكام الحالية كانت مستمرة في القيام بالأعمال لحين تشكيل لجنة جديدة في المجلس القادم، لكن العناد أدى إلى التأخر في التشكيل ".

واختتم أحمد مجاهد: " العناد تسبب في عدم إنهاء مهمة وجيه أحمد، وأبلغت باقي أعضاء الاتحاد بضرورة عدم التأخر في إتخاذ القرارات، لأن -العملية هربت-".