ارتقى فيورنتينا إلى صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم مؤقتا، عقب فوزه الثمين 3 / 1 على مضيفه باليرمو في المرحلة الثامنة عشر للمسابقة اليوم الأربعاء.

وحافظ يوفنتوس، حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة، على صحوته الجامحة في البطولة بعدما حقق انتصاره الثامن على التوالي بعدما تغلب 3 / صفر على ضيفه فيرونا.

وأسفرت باقي المباريات عن فوز بولونيا على مضيفه ميلان 1 / صفر، وأودينيزي على ضيفه أتالانتا 2 / 1 فيما تعادل روما مع مضيفه كييفو 3/3، وساسولو مع فروسينوني 2/2، ولاتسيو مع كاربي سلبيا.

وعلى ملعب رينزو بارييرا، حقق فيورنتينا فوزا صعبا على باليرمو ليرفع رصيده إلى 38 نقطة، متفوقا بفارق نقطتين على المتصدر السابق إنتر، الذي يحل ضيفا على إمبولي في وقت لاحق اليوم.

في المقابل، تجمد رصيد باليرمو عند 18 نقطة في المركز السادس عشر، بعدما تلقى خسارته العاشرة هذا الموسم والثانية على التوالي.

وتقدم فيورنتينا بهدف مبكر حمل توقيع جوسيب إيليسيتش في الدقيقة 13، قبل أن يضيف اللاعب نفسه الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة .43

وأعاد ألبيرتو جيلاردينو المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى بعدما سجل هدفا لمصلحة باليرمو في الدقيقة .77

وبينما حاول أصحاب الأرض إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من المباراة، أضاف جاكوب بواشتشيكوفسكي الهدف الثالث لفيورنتينا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

وعلى ملعب يوفنتوس أرينا، واصل يوفنتوس زحفه نحو القمة بعدما تغلب 3 / صفر على ضيفه فيرونا.

وانتهى الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدفين سجلهما باولو ديبالا وليوناردو بونوتشي في الدقيقتين 9 و45، فيما تكفل البديل سيموني زازا بتسجيل الهدف الثالث ليوفنتوس قبل النهاية بثماني دقائق.

ورفع يوفنتوس رصيده بهذا الفوز إلى 36 نقطة، ليصعد إلى المركز الثاني مؤقتا، متفوقا بفارق الأهداف فقط على إنتر، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما توقف رصيد فيرونا عند ثماني نقاط، ليظل قابعا في ذيل الترتيب.

وتلقى ميلان خسارته السادسة هذا الموسم في المسابقة بعدما سقط أمام بولونيا بهدف نظيف.

ويدين بولونيا بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه إيمانويلي جياكيريني الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .82

وارتفع رصيد بولونيا إلى 22 نقطة في المركز الخامس عشر، محققا انتصاره الثالث في لقاءاته الأربعة الأخيرة في المسابقة، فيما تجمد رصيد ميلان عند 28 نقطة في المركز السابع.

واقتنص ساسولو تعادلا صعبا 2/2 من ضيفه فروسينوني.

وتقدم فروسينوني بهدف مباغت عن طريق فيديريكو ديونيسي في الدقيقة 16، قبل أن تقود النيران الصديقة أصحاب الأرض نحو التعادل بعدما سجل أرنيلد اجيتي لاعب فروسينوني هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة .22

وعوض أجيتي خطأه سريعا بعدما أضاف الهدف الثاني لفروسينوني في الدقيقة الأخيرة للشوط الأول، فيما أدرك دييجو فلاسينيللي التعادل لساسولو مرة أخرى في الدقيقة .75

ولعب ساسولو اللحظات الأخيرة للمباراة بعشرة لاعبين عقب تلقي لاعبه لورينزو بيليجريني البطاقة الحمراء في الدقيقة الأخيرة لحصوله على الإنذار الثاني.

ورفع ساسولو رصيده بتلك النتيجة إلى 28 نقطة في المركز السادس، كما ارتفع رصيد فروسينوني إلى 15 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).

وعلى الملعب الأولمبي بالعاصمة روما، فرض التعادل السلبي نفسه على لقاء لاتسيو مع ضيفه كاربي ليحصل كل فريق على نقطة التعادل.

وأصبح لاتسيو في المركز العاشر بعدما رفع رصيده إلى 24 نقطة، وظل كاربي في المركز التاسع عشر (قبل الأخير) برصيد 11 نقطة.

من جانبه، حقق أودينيزي انتصاره الثاني على التوالي في المسابقة بعدما اقتنص فوزا صعبا 2 / 1 من ضيفه أتالانتا في وقت سابق اليوم.

وتقدم أودينيزي بهدفين أحرزهما سيريل تيريو وستيب باريتشا في الدقيقتين 23 و48 ثم رد أتلانتا بهدف وحيد أحرزه ماركو دي أليساندرو في الدقيقة 76 إثر تمريرة من أليخاندرو جوميز.

ورفع أودينيزي رصيده إلى 24 نقطة ليحتل المركز الحادي عشر بفارق الأهداف فقط خلف أتالانتا صاحب المركز التاسع.

وبدأت مباراة يوفنتوس وفيرونا بنشاط هجومي مبكر من جانب يوفنتوس في ظل تراجع دفاعي لفيرونا.

وشهدت الدقيقة الثالثة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق ستيفن ليشتستاينر ولكنها خرجت إلى ركلة مرمى.

وترجم يوفنتوس سيطرته الميدانية بهدف مبكر سجله ديبالا في الدقيقة التاسعة عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة على يسار بييرلويجي جوليني حارس مرمى فيرونا الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.

وبدأ فيرونا التخلي عن حذره الدفاعي وبادل يوفنتوس الهجمات، وسدد جيامباولو بازيني أول تسديدة للضيوف في المباراة في الدقيقة 11، قبل أن يسدد زميله فيليب هيلاندير تصويبة أخرى بعدها بدقيقة واحدة ولكنها خرجت إلى ركلة مرمى.

وعاد يوفنتوس لفرض سيطرته من جديد وسدد بول بوجبا كرة قوية في الدقيقة 14 ذهبت إلى خارج الملعب، فيما سدد ألفارو موراتا كرة أخرى في الدقيقة 20 أبعدها جوليني إلى ركلة ركنية لم تستغل.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا وانحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يفاجأ الجميع بتصويبة قوية من كلاوديو ماركيزيو من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 33 أبعدها جوليني بصعوبة، فيما قاد أليكس ساندرو هجمة أخرى من الناحية اليسرى في الدقيقة 39، ممررا كرة عرضية خطرة ولكن الدفاع أبعدها في اللحظة الأخيرة إلى ركلة ركنية.

كثف يوفنتوس من هجماته قبل نهاية الشوط الأول أملا في تعزيز النتيجة، ليسجل نجمه ليوناردو بونوتشي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 45 عبر ضربة رأس بارعة، بعدما تابع ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى نفذها ديبالا الذي مرر كرة عرضية رائعة ليسددها بونوتشي برأسه قوية سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى فيرونا.

ولم يشهد الوقت المحتسب بدلا من الضائع أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بثنائية بيضاء.

بدأ الشوط الثاني بهجوم نسبي من كلا الفريقين، قبل أن يطالب لاعبو يوفنتوس بالحصول على ركلة جزاء عقب سقوط بوجبا داخل المنطقة في الدقيقة 60 ولكن الحكم جيانباولو كالفاريزي، الذي أدار المباراة، أشار باستمرار اللعب.

وظلت أحداث الشوط الثاني سجالا بين الفريقين وإن احتفظ يوفنتوس باستحواذه على الكرة ولكن دون خطورة على المرمى، قبل أن يفاجئ البديل سيموني زازا الجميع بتسجيله الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 83، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من بوجبا انفرد على إثرها بالمرمى، ليراوغ جوليني بمهارة قبل أن يسدد الكرة بقدمه اليسرى داخل الشباك.

ولم تسفر الدقائق المتبقية للشوط الثاني عن شيء يذكر لينتهي اللقاء بفوز ثمين ليوفنتوس بثلاثية نظيفة ويواصل انتصاراته في المسابقة.