وضع إيفرتون قدما في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كابيتال وان) بعد أن تغلب على منافسه مانشستر سيتي (2-1)، التي أقيمت مساء اليوم على ملعب جوديسون بارك معقل إيفرتون.

احتاج إيفرتون للانتظار حتى قبل نهاية الشوط الأول كي يسجل هدفا جاء عن طريق المدافع خوسيه راميرو فونيس موري، بعد ضربة ركنية يشتتها دفاع مانشستر سيتي إلى الناحية اليمنى من منطقة الجزاء لتجد لاعب الوسط الإنجليزي روس باركلي الذي يسدد كرة قوية يتصدى لها حارس السيتيزين الأرجنتيني ويلي كابايرو لتصل إلى فونيس موري المتابع الذي يودعها المرمى (ق45).

ويتمكن الإسباني خيسوس نافاس من معادلة النتيجة (ق76) بعد هجمة لإيفرتون تنعكس إلى هجمة مرتدة للسيتيزين من الجبهة اليمنى ثم تلعب الكرة بعرض الملعب إلى داخل منطقة جزاء إيفرتون في المساحة الخالية ويتقدم نافاس ليصوب الكرة أرضية تمر إلى يسار حارس مرمى إيفرتون، الإسباني جويل روبلس.

إلا أن المهاجم البلجيكي المخضرم روميلو لوكاكو يضع فريقه إيفرتون في المقدمة مرة أخرى سريعا (ق78) بعد هجمة منظمة لفريقه وتصل الكرة إلى داخل منطقة جزاء السيتي يرتقي لها البلجيكي وسط رقابة الدفاع ويحولها برأسه إلى داخل المرمى على يمين كابايرو الذي يحاول التعامل معها دون جدوى.

وتقام مباراة الإياب في نفس الدور بين الفريقين في 27 من الشهر الجاري لتتحدد هوية الفريق الذي سيتأهل للمباراة النهائية التي تقام بملعب ويمبلي في 28 فبراير، والتي سيكون أحد طرفيها ليفربول أو ستوك سيتي والذين سيخوضا مباراة الإياب في 26 يناير.