أعرب الأسكتلندي ديفيد مويس مدرب فريق ريال سوسييداد الإسباني ومانشستر يونايتد وإيفرتون الإنجليزيين، عن "استعداده" للعودة إلى تدريب (الشياطين الحمر) مجددا إذا غادر الهولندي لويس فان جال المنصب.

وكان مويس (52 عاما) قد تولى مسئولية تدريب مانشستر يونايتد خلفا للسير أليكس فيرجسون في الفترة بين يوليو 2013 وأبريل2014 ، قبل أن تتم إقالته ويتجه إلى إسبانيا حيث درب ريال سوسييداد الذي أقيل منه أيضا في التاسع من نوفمبر الماضي.

وقال الأسكتلندي "لم أفعل شيئا على نحو مختلف. فقط لو تم الإعلان أن أمامي 10 أشهر وليس ستة أعوام (مثلما ينص العقد. الجميع يعلم أنه إذا كنت تدرك شيئا مثل هذا مسبقا فستختلف طريقة التفكير"، في تصريحات أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وأضاف "اعتقدت أنني وصلت إلى ناد يهتم بمدربيه، حتى لو كانوا في خطر ولم تسر الأمور معهم على ما يرام، لكنهم يحظون بوقت لتصحيح الأوضاع. هذا ما كنت أظنه في البداية".

كان مويس قد أقيل من تدريب الفريق الإنجليزي بعد مرور 10 أشهر فحسب من وجوده في المنصب بعد أن تراجع مانشستر يونايتد إلى المركز السابع في البريميير ليج، بفارق 13 نقطة عن أرسنال صاحب المركز الرابع وقبل أربع مباريات من انتهاء الدوري.

وتسلم المدرب راية الشياطين الحمر من أليكس فيرجسون بعقد لمدة ستة أعوام، حيث أكد "حظيت بفريق عظيم من اللاعبين، مجموعة كانت قد فازت مؤخرا بالدوري مع السير أليكس. لكن هذا التغيير كان ليأخذ وقتا، كانت عملية ستستغرق أكثر من 10 أشهر بالطبع".

وتابع "لكن إذا سألتني عما إذا كنت أوافق على قبول المنصب مجددا فسأقول نعم، بلا شك. مدربون قلائل في العالم هم من لا يرغبون في قيادة مانشستر يونايتد".