نفي مجدي ياسين ومحمد بدر عضوا الجمعية العمومية للأهلي والذى عينهما طاهر أبو زيد وزير الرياضة السابق فى اللجنة الثلاثية لإدارة انتخابات النادي وجود أى أصوات باطلة فى الإنتخابات على عكس ما استند عليه حكم محكمة القضاء الإدارى.

وكانت محكمة القضاء الأدارى قضت ببطلان انتخابات الأهلى وجاء ضمن حيثياتها أنه ثبت للمحكمة وجود تباين فى عدد الأصوات الباطلة قرين كل فئة من الفئات المرشحة فيما يربو على الألف صوت بما يلقى بظلال من الشك على العملية الانتخابية برمتها ويجعلها غير معبرة تعبيرا صادقا عن إرادة الجمعية العمومية.

ورد مجدي ياسين على ما تضمنه حكم المحكمة لقناة ONTV " الإنتخابات جاءت معبرة تعبيراً صادقاً عن إرادة الجمعية العمومية  ".

وأضاف مجدي ياسين " العملية الانتخابية داخل النادي الأهلي تمت على أكمل وجه ونتيجتها حقيقية دون أي شائبة تشكك في نزاهتها ".

وتابع " لمست أن مجلس الاهلى السابق بقيادة حسن حمدي لا يرغب فى اقامة الإنتخابات ".

وأوضح " حسن حمدي‬ إرتكب مخالفتين بإمتناعه عن الإشراف على الانتخابات وعدم تعليق كشوف الناخبين ".

من جهته فتح محمد بدر النار على مجلس إدارة الأهلى السابق بقيادة حسن حمدي والعامرى فاروق وزير الرياضة الأسبق بسبب تأييد الاخير لبطلان انتخابات الاهلي.

وقال بدر " اتهموني بسبب صداقتى بالوزير الأسبق طاهر أبو زيد وهى الصداقة التى اتشرف بها ولم تؤثر على عملي فى اللجنة الثلاثية".

واضاف " تعرضنا لهجمة شرسة من العامرى فاروق وأحمد شوبير بسبب تصفية حسابات شخصية".

وأنهى " مجلس حمدي بحث عن ما يمكن أن يفسد الإنتخابات ".

لمشاهدة تصريحات لجنة إدارة انتخابات الأهلي اضغط هنا