قال جياني إنفانتينو المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه يحترم ويتفهم قرار الفرنسي ميشيل بلاتيني بسحب ترشحه لرئاسة الفيفا.

وجاء القرار الرسمي من بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، والذي تلقى في ديسمبر الماضي عقوبة الإيقاف ثمانية أعوام عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم ، ليصبح إنفانتينو 45/ عاما/ مرشح اليويفا لرئاسة الفيفا.

وقال إنفانتينو "أحترم تماما وأتفهم قرار ميشيل بلاتيني بسحب ترشحه في انتخابات الفيفا من أجل التركيز بشكل كامل على الإجراءات القانونية الجارية."

وقال إنفانتينو ، الأمين العام لليويفا والذي كان بمثابة الذراع الأيمن لبلاتيني في الاتحاد ، إنه يتمنى لبلاتيني "التوفيق في جهوده لتبرئة ساحته بأسرع شكل ممكن، وأكرر دعمي لحقه في محاكمة عادلة."

وسيتنافس إنفانتينو مع أربعة مرشحين آخرين في انتخابات رئاسة الفيفا لتولي المنصب خلفا للسويسري جوزيف بلاتر الموقوف، وذلك خلال الاجتماع الاستثنائي لجمعية العمومية (كونجرس الفيفا) المقرر في 26 فبراير المقبل.

وأوقف كل من بلاتر وبلاتيني لمدة ثمانية أعوام بقرار من لجنة القيم بالفيفا في 21 ديسمبر الماضي بتهمة انتهاك القوانين الأخلاقية في القضية المتعلقة بتحويل مبلغ مليوني فرنك سويسري (نحو مليوني دولار) إلى بلاتيني في عام 2011 .

وعندما أعلن بلاتيني ترشحه ، كان قائد المنتخب الفرنسي السابق يبدو الأوفر حظا لخلافة بلاتر في المنصب، لكن الآن من الصعب توقع الفائز بالمنصب من بين المرشحين الخمسة.

وتضم قائمة المرشحين إلى جانب إنفانتينو ، البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة ورجل الأعمال والسياسي الجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل الذي اعتقل من قبل في قضية سياسية والأمير الأردني علي بن الحسين الذي كان قد تنافس مع بلاتر في الانتخابات الماضية، وجيروم شامبين الأمين العام المساعد للفيفا سابقا.

وستجرى الانتخابات بنظام التصويت السري ، الذي يشارك فيه جميع الاتحادات الـ209 الأعضاء في الفيفا.

وقال إنفانتينو إنه يفخر بتلقيه الدعم من اللجنة التنفيذية لليويفا منذ أن أعلن ترشحه في أكتوبر الماضي عقب تعرض بلاتيني للإيقاف المؤقت لمدة 90 يوما.

وأضاف إنفانتينو "منذ ذلك الوقت وأنا ممتن ومتحفز بالدعم الذي حظيت به من العديد من الشخصيات الكروية التي التقيت بها في مختلف أنحاء العالم خلال حملتي الانتخابية."

وأوضح "إنني مدرك لمسؤولياتي تجاههم وتجاه كل من يعشق لعبتنا. أتطلع إلى العمل معهم على بناء الفيفا الذي يحلمون به ، فيفا ينشغل قلبه بكرة القدم فقط."

ورغم حصول إنفانتينو على دعم اليويفا ، لم يتضح بعد ما إذا كان سيحظى بدعم الاتحادات الوطنية الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وقال جريج دايك رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مؤخرا إن اتحاده لم يقرر حتى الآن من سيدعمه في الانتخابات، علما بأن الاتحاد كان قد أعلن من قبل تأييده لبلاتيني.

وأعلن بلاتيني أمس الخميس انسحابه من الانتخابات قائلا "لا أمتلك الوقت أو الوسائل للذهاب إلى المصوتين والاجتماع بالناس والمنافسة مع مرشحين آخرين."

وأكد كل من بلاتر وبلاتيني العزم على الكفاح ضد عقوبة الإيقاف من خلال اللجوء إلى المحاكم وكذلك رفع القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية في لوزان بسويسرا.