أعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك عن حسم الصفقة التبادلية مع الإسماعيلي بخصوص انضمام المدافع إسلام جمال للدراويش، وانتقال باهر المحمدي للأبيض على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، فيما نفى رئيس الاسماعيلي التوصل لاتفاق نهائي.

وكان مندوب الإسماعيلي قد رفض أمس الخميس التوقيع على صفقة انتقال باهر المحمدي للزمالك بسبب رغبة الزمالك في مشاركة اللاعب أمام فريقه، ورفض مشاركة اسلام جمال أمامهم.

وأكد منصور في تصريحاته للصحفيين أن الصفقة تمت بشكل نهائي بعد الاتفاق على ألا يشارك اللاعبان في مباراتي الزمالك والإسماعيلي معا.

ومن جانبه، أعلن رئيس النادى الإسماعيلى محمد أبو السعود أن الصفقة التبادلية الخاصة بتبادل المحمدي وجمال لم تتم حتى الآن .

وأصرح أبو السعود لمراسل يالاكورة في الإسماعيلية مساء الجمعة أن "الاتفاق لم يتم بعد وننتظر المستحقات الخاصة بصفقة شيكابالا الذى تم إنهاء إعارته مع الإسماعيلى منذ عدة أيام."

وكانت إدارة الزمالك قد وعدت الإسماعيلى بأن يتم منحهم شيك بقيمة 37 آلف دولار وهو جزء خاص من صفقة عودة شيكابالا للزمالك إضافة الى أن اللاعب سيقوم برد مبلغ 300 آلف جنيه لإدارة النادى الإسماعيلى ولكن هذه الإتفاقات السابقة لم يتم تفعيلها بعد .

متابعة: شريف عادل