طرحت الصحافة البرتغالية اليوم الجمعة اسم المدرب أندريه فيلاش بواش كمرشح محتمل لخلافة الإسباني جولين لوبيتيجي في تدريب بورتو.

وبحسب وسائل إعلام برتغالية مختلفة، يعد مدرب زينيت الروسي الحالي هو الأفضل لحل محل لوبيتيجي في قيادة بورتو الذي سبق ودربه خلال موسم 2010/2011 وفاز معه بدوري أوروبا مرة والدوري البرتغالي مرة وكأس البرتغالي مرة وكأس السوبر البرتغالي مرة أيضا.

وكان فيلاش بواش (38 عاما) قد أعلن أنه يعتزم الرحيل عن زينيت بنهاية الموسم الحالي، ولكن في حال أراد بورتو التعاقد معه حاليا سيكون عليه دفع تعويض مالي كبير للنادي الروسي.

وبالإضافة إلى فيلاش بواش، يبرز بين الأسماء المطروحة لخلافة لوبيتيجي البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو الذي أقيل مؤخرا من تدريب فالنسيا، فضلا عن البرتغاليين أيضا لويس كاسترو مدرب فريق الشباب في بورتو، وجيسوالدو فيريرا مدرب السد القطري وباولو بينتو مدرب المنتخب البرتغالي السابق.

وأعلن بورتو اليوم رسميا إقالة لوبيتيجي عبر بيان نشر على موقعه الإلكتروني.

وقال النادي "إدارة بورتو اتخذت قرارا بإقالة الجهاز الفني الذي يقوده جولين لوبيتيجي"، مشيرا إلى أن بورتو والمدرب "يتفاوضان حاليا على بنود فسخ التعاقد".

وحتى اعلان اسم المدرب الجديد، سيتولى روي باروش مساعد لوبيتيجي الإدارة الفنية لفريق (التنانين) مؤقتا، كما سيقود تدريبات الفريق اليوم.

وتأتي إقالة المدرب الباسكي بعد أن خرج بورتو بهزيمتين وتعادل من آخر ثلاث مباريات، الأمر الذي أدى إلى فقدانه لصدارة الدوري المحلي، كما بات يبتعد عن سبورتنج لشبونة الذي اعتلى القمة بفارق أربع نقاط.

كما خرج (التنانين) من دوري الأبطال الأوروبي، رغم انتقالهم إلى دوري أوروبا واستمرارهم في المنافسة على لقب كأس البرتغال.

وكان لوبيتيجي (49 عاما) يخوض موسمه الثاني مع بورتو، الذي أنهى معه الموسم الماضي في المركز الثاني، فيما بلغ ربع نهائي دوري الأبطال.

وأنهى المدرب عام 2015 بتحقيق 53 انتصارا منذ بداية رحلته مع الفريق، فيما تعادل 16 مرة وخسر في تسع، بإجمالي 78 لقاء، سجل فريقه خلالها 159 هدفا واهتزت شباكه في 54 مناسبة.