البعض يعتقد أن محمد النني هو أول لاعب مصري ينضم إلى أرسنال الإنجليزي، لكن يبدو أن هذه ليست الحقيقة بعد أن ظهرت تقارير ودلائل تشير إلى أن هناك لاعب مصري أخر سبق النني منذ 96 سنة ودافع عن قميص النادي اللندني.

المؤرخ أندي كيلي المهتم بتدوين تاريخ أرسنال منذ بدايته وحتى الآن أكد على أن النادي الإنجليزي ضم لاعباً مصرياً عام 1920 ولعب بقميصه عدة مباريات ليكون هو أول مصري يلعب لأرسنال.

كيلي استعان بمقصوصة من جريدة "ديلي إكسبريس" الإنجليزية يوم 24 أغسطس عام 1921 تؤكد أن هناك لاعب مصري يلعب في مركز الظهير الأيسر لكن الصحيفة سمته صادق فهمي في تقريرها، وسمته صحيفة "ازلينجتون" عبدول (يرجح أن اسم عائلته كان يحتوى على عبد الـ).

الصحيفة أعطت معلومات قليلة عن اللاعب المصري الذي مثل أرسنال، لكنها أشارت إلى خوضه 14 مباراة في هذا الموسم بالإضافة إلى خوض 7 مباريات مع الفريق الثاني، وشارك في كل المباريات في مركز الظهير الأيسر.

وخلال رحلته في البحث عن أول لاعب أجنبي لعب في صفوف أرسنال وجد أندي لاعبين من ويلز وأيرلندا الشمالية لعبو في الفترة مابين 1910، و1919، لكن اللاعب المصري فهمي كان أول لاعب أجنبي من خارج أوروبا يلعب في صفوف أرسنال.

وسبق النني أيضاً في اللعب لأرسنال الحارس السويدي الجنسية المصري الأصل رامي شعبان في عام 2002، كما لعب أحمد فتحي لاعب الأهلي الحالي مباراتين مع أرسنال بشكل ودي في معسكر إعدادي في النمسا عام 2004 لكنه لم ينتقل للمدفعجية.

صورة من صحيفة "ديلي إكسبريس" يوم 24 أغسطس عام 1921 :