كشف محمد أبو تريكة نجم الكرة المصرية والنادي الأهلي السابق، عن عدم وجود النية لديه لتولي أي منصب في القلعة الحمراء، مشدداً على أنه غير مؤهلاً للأمر حالياً.

وأشار أبو تريكة في حوار أجراه مع جريدة "الأهرام المسائي"، إلى أنه لم يتدخل بإبداء رأيه في أزمة الأهلي الأخيرة، والمتعلقة بقرار حل مجلس إدارته، مشيراً إلى أنه ليس دوره في الفترة الحالية.

وقال نجم الأهلي السابق: " لم أكن يوماً بعيداً عن النادي الأهلي وأتابع المشهد باهتمام، فالعلاقة بيني وبين بيتي لا تحكمها مناصب أو أدوار، ولكنني متفائل لأن ما يحدث هو سنة كونية ".

موضحاً: " أقصد أن الأمر طبيعي، فمن الوارد حدوث أزمات وتراجع بعد عقد ذهبي طويلة، فالأهلي غني بأبنائه ورجاله المخلصين ".

وأكمل: " أنا أقف في آخر الطابور كوني آخر المعتزلين، وبالتالي ليس دوري أن أتدخل في الأزمة الحالية، فأثق في قدرة أبناء الأهلي على تخطي هذه الكبوة مهما كانت التداعيات ".

وعن تلقيه لعروض للعمل في النادي الأهلي، فقال: " لم أتلق أية عروض رسمية من إدارة القلعة الحمراء، وحتى وإن حدث فلن أقبل، لأنني لست مؤهلاً حالياً لأي منصب سواء إداري أو فني، فمازلت في مرحلة الإعداد ".